اقتصاد

منظومة النقل والخدمات اللوجستية تحقق حزمة من المنجزات خلال شهر أكتوبر الماضي

حققت منظومة النقل والخدمات اللوجستية خلال شهر أكتوبر 2022م حزمة من المنجزات على صعيد مشاريع المنظومة، والتي سيكون لها الأثر في تطوير البنى التحتية وتحسين الخدمات المقدمة وتعزيز جودة الحياة في مدن ومحافظات المملكة.

فقد شهد الأسبوع الأول من أكتوبر تدشين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان لـ 11 مشروعًا تنمويًا للطرق بالمنطقة، بإجمالي أطوال بلغ 109 كيلومترات وبتكلفة إجمالية تجاوزت 349 مليون ريال، وذلك بحضور معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر.

كما شهد الأسبوع الثاني تدشين صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مشروع الخط الحديدي الرابط بين شبكة قطار الشرق (الدمام – الرياض) وشبكة قطار الشمال، ومشروع شبكة الخطوط الحديدية الداخلية بمدينة الجبيل الصناعية، وذلك تمهيداً لمرحلة التشغيل التجاري للمشروع في الربع الأول من العام القادم 2023، وبعد استكمال إجراءات ومـتطلبات الهيئة العامة للنقل في الحصول على رخصة التشغيل للمشروع.

فيما شهد الأسبوع الأخير تدشين سمو أمير المنطقة الشرقية لتوسعة مطار القيصومة بمحافظة حفر الباطن، ليصبح بذلك مطارًا إقليميًا يربط المحافظة بمدن المملكة والعالم الخارجي، حيث يتضمن مشروع التوسعة زيادة مساحات صالة المغادرة الداخلية والدولية بنسبة 238% لتصبح إجمالي المساحة 2300 متر مربع، إضافةً لرفع عدد مقاعد انتظار المسافرين لتصل إلى 180%، وإنشاء صالة القدوم المشتركة للرحلات الدولية والداخلية التي تبلغ مساحتها 1600 متر مربع، إلى جانب رفع الطاقة الاستيعابية لمطار القيصومة لتصل إلى 367% سنويًا.

اقرأ ايضاً
النفط يوسع مكاسبه.. و "برنت" عند 116.99 دولاراً للبرميل

بينما كان ختام شهر أكتوبر 2022 بتدشين المنطقة اللوجستية المتكاملة في مدينة الرياض، والإعلان عن استقطاب “شركة أبل” كأول مستثمر رئيس في المنطقة اللوجستية، حيث تم تصميم المنطقة التي تعد الأولى من نوعها بالمملكة، على مساحة تتجاوز 3 ملايين متر مربع ضمن حدود مطار الملك خالد الدولي بالرياض، وذلك لخدمة أكثر من 650 مليون عميلٍ من قارات أفريقيا وآسيا وأوروبا، وتتميز باستثمارها في أحدث التقنيات المصممة لتنظيم وتسهيل حركة البضائع، وتوفيرها نقطة ربط مباشرة بين المستأجرين والموردين والعملاء والجهات الحكومية.

وستسهم هذه المشاريع التي تم تدشينها في تطوير سير العمل بمنظومة النقل والخدمات اللوجستية، وخدمة أهالي وسكان مدن ومناطق المملكة، بما ينعكس على تسهيل حركة التنقل واختصار المعدل الزمني للوصول، إلى جانب جذب الزوّار والسيّاح وقاصدي الحرمين الشريفين، وتبسيط وتيسيرالإجراءات على المستثمرين والشركات المحلية والعالمية، في سبيل تعزيز الاقتصاد الوطني وتحقيق مستهدفات “رؤية المملكة 2030”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى