اقتصاد

«موبايلي» تنجح بدمج ترددات الجيل الخامس مع «نوكيا» وتصل لسرعة 3,8 جيجابت في الثانية

نجحت شركة اتحاد اتصالات “موبايلي” في عملية دمج الترددات “Carrier Aggregation” من شبكة الجيل الخامس، بالتعاون مع شركة نوكيا العالمية، لتصل سرعة التحميل القصوى إلى 3.8 جيجابت في الثانية على شبكة الجيل الخامس المستقلة، وهو ما يمثل أسرع تجربة اتصال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتعد هذه التجربة الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا حيث تم دمج ثلاث ترددات ضمن النطاق الطيفي متوسط المدى بعرض 100 MHz لكل نطاق على حدة وبإجمالي 300 MHz.

وجرت التجربة باستخدام منصة AirScale Base Station المُقدَّمة من شركة «نوكيا» مدعومة بالبرمجيات الخاصة بتقنية دمج الترددات Carrier Aggregation ، إضافة إلى جهاز M80 Modem والمقدم من شركة ميدياتك المتوافق مع المواصفات القياسية للجيل الخامس والإصدار السادس عشرRelease-16.

وبفضل هذا التجربة، ستتمكن «موبايلي» من إضافة 100 ميجاهرتز إلى شبكتها، بما يحسن تجربة مستخدمي الجيل الخامس، ويفتح الباب أمام دمج المزيد من الترددات مستقبلًا.

وأكد المهندس علاء مالكي، الرئيس التنفيذي للتقنية في “موبايلي”، “موثوقية ومنهجية موبايلي المرنة في اعتماد أحدث التقنيات وأكثرها تطورًا، لتلبية احتياجات شركائها وعملائها على حدٍ سواء.

وقال المهندس مالكي، بتعاوننا مع شركة نوكيا العالمية، جرى دمج ترددات ضمن النطاق الطيفي متوسط المدى للمرة الأولى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لنحقق بذلك أسرع تجربة اتصال على شبكة الجيل الخامس في المنطقة.

وجدد الرئيس التنفيذي للتقنية في “موبايلي”، التأكيد بعد هذا النجاح على التزام موبايلي بتقديم أفضل التقنيات والحلول الرقمية لعملائها، وبما يعزز الاقتصاد الرقمي ويُلاقي تطلعات رؤية المملكة 2030”.

اقرأ ايضاً
النفط يتفاعل مع إعلان بايدن السحب من الاحتياطي الإستراتيجي والذهب يتراجع

من جانبه قال ميكو لافانتي، مدير شركة نوكيا لشبكات المحمول بالشرق الأوسط وأفريقيا: “لقد نجحنا سويا في إظهار إمكانيات تقنية دمج الترددات والتي تلعب دورًا أساسيًا في تحسين أداء وتغطية شبكة الجيل الخامس إضافة إلى زيادة سعتها وقدرتها على تلبية الطلب المتزايد للمشتركين وقطاع الأعمال على الخدمات المتطورة. كما تساهم هذه التجربة بشكل كبير في تقوية شراكتنا طويلة الأمد مع شركة موبايلي والتي نعتبرها الخيار الأفضل والأكثر موثوقية في السعودية “.

بدوره، قال المهندس رامي عثمان، مدير تطوير أعمال شركة ميدياتك بالشرق الأوسط وإفريقيا: “تعد ميدياتيك أكبر مورد عالمي لشرائح الهواتف الذكية والأجهزة الطرفية للجيل الخامس 5G CPE. ولقد عملنا سويا مع شركتيّ موبايلي ونوكيا على تحقيق هدفين أساسيين؛ أولهما: مساعدة مشغلي الاتصالات على الاستفادة القصوى من سرعة البيانات لكل ميجاهرتز من الطيف الترددي الذي يعد من أثمن ما يمتلكه المشغل وذلك عن طريق تجهيز الشرائح RF Chipsets لتدعم ترددات المشغل كافَّة كجزء أساسي من مواصفات هذه الشرائح. وثانيهما: القيام بالاختبارات اللازمة على شرائح Dimensity SOC سعيًا لتطوير أدائها لتدعم المزيد من تبادل الترددات المختلفة. وسيُسهم ذلك في تعزيز تجارب مستخدمي الهواتف الذكية والأجهزة الطرفية CPEs وتقديم أفضل الخدمات للمستهلكين على شبكات موبايلي ونوكيا”.

وتواصل «موبايلي» جهودها في تمكين الاقتصاد الرقمي السعودي وتعزيزه عبر التعاون مع الشركات العالمية والدخول في المبادرات الواعدة، والتي تعمل على تحسين تجربة المستخدم وتحسين جودة الحياة، فضلًا عن توفير شبكة اتصالات آمنة وسريعة.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى