رياضة

بعد فينسيوس ورودريغو.. ريال مدريد “ملك صفقات الشباب” يقترب من ضمّ جوهرة برازيلية جديدة

بدأ ريال مدريد الإسباني مفاوضاته مع نادي بالميراس للتعاقد مع لاعبه الواعد إندريك، البالغ من العمر 16 عاما، والذي يُنظر إليه على أنه الجوهرة القادمة لكرة القدم البرازيلية.

وذكرت صحيفة “ماركا” (MARCA) الإسبانية أن أولوية ريال مدريد حاليا هي الحصول على خدمات إندريك، والفوز في السباق على اللاعب الموهوب المطلوب بقوة من أندية أوروبية أخرى منها، برشلونة وباريس سان جيرمان.

ريال مدريد الأقرب لإندريك

ووفقا للصحيفة المقربة من ريال مدريد، فإن النادي “الملكي” حريص على إتمام الصفقة في أقرب وقت ممكن، في ظل مشاركة اللاعب مع الفريق الأول لبالميراس خلال المباريات الأخيرة، وهو ما سيساهم في زيادة سعره فيما بعد.

وقالت إن ممثلين عن ريال مدريد وصلوا بالفعل إلى ساو باولو لمواصلة تقييم اللاعب وفتح المفاوضات مع بالميراس، مشيرة إلى أن بطل أوروبا لن يكون قادرا على الاستفادة من إندريك في حال التعاقد معه حتى يبلغ 18 عاما.

وسيصل الجناح الموهوب إلى هذه السن في يوليو/تموز 2024، وسيُكمل مشواره مع بالميراس حتى هذا التاريخ، على أن يبدأ رحلته بعد ذلك في إسبانيا، للسير على خطى العديد من المواهب الشابة التي جلبها الريال في السنوات الأخيرة.

وتعد الزيارة الحالية لممثلي ريال مدريد إلى البرازيل من أجل إندريك الثالثة خلال الأشهر الأخيرة، وهو مؤشر على مدى اهتمام النادي الإسباني باللاعب الذي أصبح قبل أيام أصغر مُسجل للأهداف مع الفريق الأول لبالميراس على مدى تاريخه الممتد 108 سنوات.

اقرأ ايضاً
المنتخب السعودي للكرة النسائية يحقق اول انتصار له..خطوة جديدة للمرأة

كما سجل هدفا ثانيا هذا الأسبوع في شباك فورتاليزا بطريقة رائعة، أثبت من خلاله جودته، ودفع الأندية الأوروبية وعلى رأسها ريال مدريد لتكثيف محاولاتها جلب اللاعب.

ويعوّل ريال مدريد بدرجة كبيرة على رغبة عائلة إندريك في الانتقال إلى ملعب “سانتياغو بيرنابيو”، لكن في المقابل يخطط النادي البرازيلي لبيع لاعبه للنادي الذي يدفع أكثر، وقد وضع شرطا جزائيا في عقده يصل إلى 60 مليون يورو.

جواهر لاتينية في الريال

ويملك النادي الأكبر في أوروبا خبرة كبيرة في التعامل مع اللاعبين الشباب القادمين من البرازيل على وجه الخصوص، إذ جلب قبل ذلك فينسيوس جونيور ورودريغو بنفس الطريقة قبل سنوات، وقد أصبحا الآن من أهم عناصر الفريق.

كما اتبع الإستراتيجية نفسها مع الأوروغوياني فيدريكو فالفيردي، الذي فرض نفسه نجما في الموسمين الأخيرين، وبات قطعة أساسية لا غنى عنها في تشكيلة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

وبشكل عام، يفضل ريال مدريد التعاقد مع لاعبين صاعدين من صغار السن ليبني فريقا جديدا، مما جعل البعض يطلق عليه “ملك صفقات الشباب” لتركيزه عليها.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى