العالم

السويد: أنابيب «نورد ستريم» تعرضت لتخريب في سبتمبر

أعلن المدعي العام المسؤول عن التحقيق الأولي الذي أُجري في السويد، اليوم الجمعة، أن التفجيرات التي ضربت خطي الأنابيب «نورد ستريم 1 و 2» لنقل الغاز الروسي في بحر البلطيق في سبتمبر (أيلول) حصلت في إطار تخريب.
وقال المدعي العام ماتس ليونغكفيست المسؤول عن التحقيق الأولي الذي فُتح في تسرب هائل للغاز من خطّي الأنابيب اللذين يربطان روسيا بألمانيا إن «التحليلات التي أُجريت تظهر بقايا متفجرات على عدد من الأجسام الغريبة المكتشفة»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وكانت موسكو قد اتهمت الاستخبارات البريطانية بالوقوف وراء عملية التخريب.

منبع

اقرأ ايضاً
واشنطن: طهران تماطل في محادثات فيينا للتهرب من الأزمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى