منوعات

توينكل خانا تعيش أيام مراهقة مع أكشاي كومار

شعرت الممثلة السابقة والكاتبة “توينكل خانا” بأنها لا تزال في سن المراهقة عندما زارها زوجها “أكشاي كومار” في جامعتها بلندن. وقالت إنه جاء للتحقق في ما تفعله في الأكاديمية حيث تدرس “توينكل” حالياً درجة الماجستير في الكتابة الخيالية. التحقت بجامعة Goldsmiths المرموقة بجامعة لندن.
وانتقلت “توينكل” إلى إنستغرام، وشاركت مقطع فيديو صغير يعرض لحظات من زيارة “أكشاي”. يبدأ الفيديو مع “توينكل” وهي تسير في أحد ممرات جامعتها، بينما يبدو أن “أكشاي كومار” يقوم بتصويرها. وأضافت مع الفيديو صورة سيلفي لهما، تلتها صورة لـ”أكشاي”.

من خلال مشاركة الفيديو، كشفت “توينكل” عن يومها في الجامعة. كتبت في المنشور: “ما هو شعورك عندما تعودين طالبة أكبر سنًا إلى الجامعة لتدرس الماجستير؟ أشعر وكأن ذهني يدور كل يوم، ومن دواعي سروري أن أتجول بأفكار نظيفة صاخبة. هناك أمسيات عندما أعمل على واجباتي ويعمل الأطفال على واجباتهم، على طاولة طعامنا مع أوراق متناثرة وأقلام رصاص مشتركة”. و أضافت: “أصبحت مراهقة مخيفة عندما يأتي زوجي لاصطحابي من الجامعة”. ثم طلبت من معجبيها إسقاط رمز القلب التعبيري إذا كانوا يعتقدون أنه لم يفت الأوان لفعل أي شيء على الإطلاق.
في قسم التعليقات، ساعد هذا الفيديو العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي على الانفتاح على تجربتهم في العودة إلى الجامعة كطالب بعمر كبير. كتب أحد المعجبين لـ”توينكل”: “أنت تحفزين الكثير من النساء هناك”. وأضاف معجب آخر: “أكشاي يا سيدي كونه محققاً سرياً إنه لطيف للغاية”.

اقرأ ايضاً
وفاة الممثل البريطاني ليزلي فيليبس

توينكل خانا وأكشاي كومار

عقدت “توينكل خانا” قرانها مع “أكشاي كومار” في عام 2001. ولديهما طفلان؛ “نيتارا” و”آراف”. ظهرت “توينكل” في عدة أفلام، منهم على سبيل المثال لا الحصر؛ Mela، Baadshah وJoru Ka Ghulam، قبل أن تترك مسيرتها التمثيلية إلى الأبد. منذ ذلك الحين، ألَّفت “توينكل” بعض الكتب الأكثر مبيعاً ، مثل Mrs Funnybones، Pajamas are Forgiving و The Legend of Lakshmi Prasad. كما أطلقت موقعها الخاص على الإنترنتTweak India حيث تتحدث عن العديد من القضايا.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى