رياضة

نجم المغرب السابق محمد التيمومي للجزيرة نت: قطر ستنجح في تنظيم المونديال وأتوقع مفاجآت في النهائي

الرباط ـ بمراوغاته المميزة وتمريراته الحاسمة وسط الميدان، بصم اللاعب المغربي الدولي السابق محمد التيمومي حضورا قويا في عالم الكرة المستديرة في الثمانينيات حتى نال عن جدارة واستحقاق لقب أسطورة الكرة المغربية.

تألق التيمومي مع فريق الجيش الملكي، وحقق معه لقب كأس أفريقيا للأندية الأبطال، وحصل على الكرة الذهبية عام 1985 كأحسن لاعب في أفريقيا.

لم يفارقه التألق والتميز وهو ينضم للمنتخب الوطني المغربي، فكان صانع ألعابه وأحد نجوم الجيل الذهبي الذي حقق إنجازا تاريخيا في مونديال المكسيك 1986 بتأهله للدور الثاني وخسارته بصعوبة أمام منتخب ألمانيا الغربية، ليكون أول منتخب عربي وأفريقي يتجاوز الدور الأول.

بعد إنجاز المكسيك، دخل التيمومي عالم الاحتراف في نادي مورسية الإسباني ثم لوكرين البلجيكي، وانتقل بعدها إلى سلطنة عمان خاتما مساره الاحترافي.

حين يذكر المغاربة محمد التيمومي فهم لا يتذكرون فنياته وتقنيات لعبه برجله اليسرى فقط، بل يتذكرون أيضا طيبوبته وأخلاقه الرفيعة التي عرف بها.

في هذا الحوار مع الجزيرة نت، يتحدث التيمومي عن ذكرياته في مونديال المكسيك 1986، وكأس العالم قطر 2022 وحظوظ المنتخب المغربي والمنتخبات العربية في هذه البطولة الكبرى.

اللاعب المغربي الدولي السابق محمد التيمومي (الجزيرة)_
اللاعب المغربي الدولي السابق محمد التيمومي (الجزيرة)

المشاركة في حد ذاتها كانت ملحمة، ما زلت أحتفظ بذكريات المعسكر التدريبي الذي كان في نادي مونتيري الذي تعرفنا عليه عن قرب كفريق محترف، والمباريات الودية، وصولا إلى المباريات التي كانت محطة مهمة، وكان ينتظرها الشعب المغربي وأيضا الجماهير العربية والأفريقية التي كانت تترقب ماذا سيحقق المنتخب المغربي، حيث كان ينظر إليه على أنه منتخب “ضعيف”.

حقق المنتخب المغربي حينها المفاجأة، حيث واجه منتخبات كبيرة ومدارس محترفة مثل بولندا والبرتغال وإنجلترا، هذه المدارس كنا نتابع مبارياتها وكنا نتابع لاعبيها المميزين ومبارياتهم في مختلف البطولات، لذلك كانت مواجهتنا معهم جدية.

كأس العالم هو أكبر تظاهرة رياضية عالمية، لذلك لا ينبغي التعامل مع هذا الحدث بالسقطات والهفوات، ينبغي الاستعداد بجدية، فالمباراة الأولى تكون حاسمة، وعليك أن تحقق في المباريات الثلاث نتائج إيجابية بمعنى أن لا تنهزم فإما تتعادل وإما تنتصر، وهذا الأمر له تأثير على المعنويات والثقة لدى اللاعبين، لذلك ينبغي أن يكون الجو داخل المعسكر التدريبي إيجابيا، وأن تكون لدى الفريق تطلعات لتحقيق ألقاب ونتائج مرضية للجمهور.

  • ما الذي ميّز منتخب 1986 عن المنتخب الحالي؟

كان معظم لاعبي منتخب 1986 من الهواة ولاعبين محليين باستثناء بعض اللاعبين مثل بودربالة والحداوي والأخوين كريمو الذين كانوا محترفين.

بالنسبة للمنتخب الحالي فهو محترف وكل لاعبيه يلعبون ضمن فرق محترفة، وهذا امتياز كبير أتمنى أن يتم توظيفه بشكل إيجابي.

على المدرب وليد الركراكي أن يحسن توظيف هؤلاء اللاعبين، فهناك طاقات ومؤهلات وإمكانات مهمة ينبغي استثمارها جيدا.

  • منذ إقصاء المغرب من مونديال فرنسا 1998، فشل في التأهل للمونديال 4 مرات متتالية (2002 و2006 و2010 و 2014)، كيف تفسر تلك الإخفاقات المتتالية؟

يمكن أن يكون الأمر مرتبطا بالمدرب المناسب، وأتمنى أن نصل إلى المدرب المناسب والأجدر ليجد تشكيلة تحقق النتائج الإيجابية.

اقرأ ايضاً
أسطورة فرنسا السابق يرتدي قميص علم فلسطين لنادي عايدة سلتيك دعما للاجئين

أتمنى أن تتحقق هذه النتائج على يد المدرب الحالي وليد الركراكي، رغم أن الظروف التي عين فيها في منصبه كمدرب صعبة، ولم يمتلك الكثير من الوقت قبل المونديال، ومع ذلك فما دام تقلد هذا المنصب عليه أن يتحمل المسؤولية ويحقق نتائج ترضي المغاربة.

England v Morocco - FIFA World Cup 1986 Team Morocco line up during the FIFA World Cup match between England and Morocco, at Estadio Tecnologico, Monterrey, Mexico on 6th June 1986 ( Photo by Gerard Bedeau / Onze / Icon Sport ) ( Back Row L-R ) Mustafa El Biyaz, Noureddine Bouyahyaoui, Abdelmajid Dolmy, Abdelmajid Lamriss, Abdelkrim Merry and Badou Zaki ( Front Row L-R ) Labid Khalifa, Aziz Bouderbala, Mustafa Merry, Abderrazak Khairiand and Mohammed Timoumi
تشكيلة المنتخب المغربي في كأس العالم 1986(غيتي)
  • في نظرك، ما حظوظ المنتخب المغربي في مونديال قطر؟ وهل سيؤثر تغيير المدرب قبل المونديال بمدة قليلة في فرص المنتخب وأدائه؟

علينا أن نكون متفائلين، لم ينطلق كأس العالم بعد، والحظوظ كبيرة ووافرة بالنسبة لهذا الجيل، أتمنى أن يكون هذا الفريق متفائلا وواثقا بذاته، هؤلاء الشباب يتحملون الآن مسؤولية وثقل حمل القميص الوطني لأنه ليس من السهل حمل هذا القميص، لذلك عليهم أن يجتهدوا لتحقيق نتائج إيجابية كما نتمناها جميعا.

  •  المنتخب المغربي في المجموعة السادسة إلى جانب منتخبات بلجيكا وكرواتيا وكندا، كيف تقيم هذه المجموعة؟

كيفما كانت المجموعة فهي تمنح فرصة الاحتكاك بمدارس كبيرة وعالمية، مثلا كرواتيا لعبت النهائي في النسخة الأخيرة من كأس العالم، وبلجيكا فريق لا يستهان به والجيل الحالي هو أقوى فريق في تاريخ هذا البلد، وكندا الأمر نفسه، هذه منتخبات ومدارس كبيرة وقوية وعلينا الاعتراف بذلك، لكن من المهم بالنسبة للمنتخب المغربي الثقة في إمكاناته وعدم الاستهانة بالخصم كيفما كان وزنه والنظر لنقط قوته وضعفه.

يعرف لاعبو المنتخب المغربي نظراءهم في المنتخبات المنافسة، وهذه معرفة جيدة عليهم أن يأخذوها بعين الاعتبار وأن يحتاطوا بها، وأن يستثمروها على أرضية الملعب.

  •  من وجهة نظرك، من سيتأهل للدور الثاني في هذه المجموعة؟

أول مواجهة في أي مجموعة في نهائيات كأس العالم تعطي ملامح الفريق الذي يمكن أن يمر للأدوار التالية، نتمنى أن تظهر الصورة الحقيقية في المباراة الأولى.

محمد تيمومي Mohamed Timoumi 1986 World Cup Finals, Monterrey, Mexico, 6th June, 1986, England 0 v Morocco 0, Morocco's Mohamed Timoumi (Photo by Bob Thomas Sports Photography via Getty Images)
التيمومي ترك بصمة خالدة مع المنتخب المغربي في كأس العالم 1986 (غيتي)
  • ما توقعاتك بشأن تنظيم كأس العالم في قطر، وهي المرة الأولى التي يقام فيها هذا الحدث الكروي العالمي في بلد عربي؟

المؤشرات تدل على أن قطر على أتم الاستعداد وهيأت الظروف المناسبة لإنجاح كأس العالم، قامت قطر بتجهيز عدد كبير من الملاعب، وهذه مكاسب عليها أن تستثمرها بعد كأس العالم من أجل تطوير اللعبة محليا، والمضي مستقبلا بفرقها إلى الأمام وأيضا فرق دول الخليج العربي كلها.

استضافة قطر لكأس العالم أكبر تظاهرة عالمية إنجاز كبير في حد ذاته، ونتمنى لقطر النجاح والتوفيق، فهي ترحب بجميع المنتخبات ولديها الأهلية والاستعداد للنجاح في هذا التنظيم.

  • ما المنتخبات التي تتوقع أن تكون حظوظها أوفر للظفر بكأس العالم 2022 في قطر؟

ستكون مفاجآت في هذه الدورة، إلى وقت قريب كنا نشير إلى بعض المنتخبات مثل الأرجنتين والبرازيل وفرنسا وألمانيا، لكني أظن أن هذه النسخة ستشهد مفاجآت في النتائج وفي المنتخبات التي ستصل للنهائي.

 

  • تشارك 4 منتخبات عربية في مونديال قطر، كيف تتوقع أداء هذه المنتخبات في المونديال؟ وهل يمكن أن يحقق أحدها المفاجأة؟

أتمنى النجاح لهذه الفرق، لا يمكن أن نأتي لكأس العالم بهدف المشاركة فقط، وبما أن هذه النسخة منظمة في دولة عربية، فعلى الفرق العربية أن تعمل أكثر للظهور بمستوى مشرف، لكنها أيضا ينبغي أن تعمل تدريجيا مستقبلا من أجل الوصول إلى أدوار متقدمة في هذه التظاهرة.

  • لماذا لا نرى منتخبات عربية في أدوار متقدمة بكأس العالم؟ ما المطلوب لنشاهد منتخبا عربيا في نصف النهائي أو النهائي؟

أنا أشبه الأمر بالدراسة، فالمستوى الأول يكون مختلفا عن المستوى الثاني، يتطلب منك في الحالة الأخيرة اجتهادا وعملا دؤوبا لمواصلة المسار الدراسي.

في فترة معينة كانت الهواية مسيطرة على القارة الأفريقية والمنتخبات العربية، ما كان يجعلنا أمام منتخبات هزيلة وضعيفة لا يمكنها مقارعة المنتخبات الدولية.

تحسنت الظروف حاليا وأصبحت الدول العربية والأفريقية تجتهد في تطوير منظومتها الكروية وتتجه نحو الاحتراف ونحو الاستثمار في الرياضة وخاصة كرة القدم.

لا يمكننا القول إننا الآن أمام فرق محترفة 100% بمستوى الفرق في الدول الأوروبية وأميركا اللاتينية، لكننا نلمس وجود اجتهاد وتحسن، وينبغي الاستثمار أكثر في كرة القدم.

بالنسبة للمغرب، تم تسجيل اجتهاد كبير لتطوير اللعبة على مستوى الجامعة الملكية لكرة القدم. ونتمنى حظا سعيدا للمنتخب المغربي في مشاركته في كأس العالم في قطر.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى