اقتصاد

توقيع اتفاقية شراكة ثلاثية بين “الإسكان التنموي” و “الهلال الخيرية” و “سكن”

وقع برنامج الإسكان التنموي اتفاقية ثلاثية الأطراف لمدة 5 سنوات مع مؤسسة نادي الهلال الخيرية، ومؤسسة الإسكان التنموي الأهلية “سكن”، برعاية من معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والاسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، تهدف إلى توفير الوحدات السكنية للأسر الأشد حاجة من مستفيدي “الإسكان التنموي”.

ومثل برنامج الاسكان التنموي في توقيع الاتفاقية التي تم إبرامها في الرياض، اليوم، وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والاسكان للقطاع الثالث والمشاركة المجتمعية المهندس أحمد بن علي القرعاوي، ورئيس مجلس الأمناء فهد بن سعد بن نافل ممثلاً عن مؤسسة نادي الهلال الخيرية، ونائب الأمين العام لمؤسسة الإسكان الأهلية للتمكين والتطوير محمد العجيمي ممثلاً عن “سكن”.

وبموجب الاتفاقية، يتولى برنامج الاسكان التنموي توفير البيانات اللازمة عن المستفيدين واحتياجاتهم وتوزيعهم على المدن والمحافظات، وتتولى مؤسسة “سكن” دراسة بياناتهم والتأكد منها وفقاً لضوابط الدعم المعتمدة لدى منصة “جود الإسكان”، بينما ستتولى مؤسسة نادي الهلال الخيرية رعاية الجوانب الإعلامية الخاصة بـ “جود الإسكان” من خلال التغطيات والتقارير وتحفيز المشاركة المجتمعية في منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بنادي الهلال السعودي، وإضافة إعلانات منصة جود الاسكان في اللوحات الدعائية للنادي في المباريات التي تقام على أرضه.

اقرأ ايضاً
قبل نهاية الشهر المقبل.. تونس تأمل بالتوصل لاتفاق مع صندوق النقد لإنعاش ماليتها

وتأتي هذه الاتفاقية لتحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تهيئة البيئة اللازمة للقطاع غير الربحي في أخذ زمام المبادرة لمواجهة التحديات واغتنام الفرص، حيث تعمل الوزارة مع القطاع غير الربحي لتوفير الدعم السكني الملائم للأسر الأشد حاجة من مستفيدي الضمان الاجتماعي ومن في حكمهم، بالإضافة إلى تمكين القطاع غير الربحي ليكون أكثر فاعلية في قطاع الإسكان لرفع مساهمته في الناتج المحلي والسعي لدعم مشاريع الإسكان التنموي في جميع المناطق والمحافظات.

وأكد وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان المهندس أحمد بن علي القرعاوي، على دور الاتفاقية الفاعل في تعزيز مشاركة القطاع الثالث وتحفيز البرامج التنموية في قطاع الإسكان، لتوفير المساكن للأسر الأشد حاجة، وتعزيز جودة الحياة للأسر وتنمية أفرادها اقتصاديًا واجتماعيًا.

وشملت الاتفاقية إيجاد آلية تشاركية بين الأطراف الثلاثة لتسهيل تملك الأسر الأشد حاجة للوحدات السكنية ضمن خيارات وحلول متنوعة، وتعزيزاً لمشاركة أفراد المجتمع في دعم توفير المسكن الأول للأسر ضمن منصة “جود الإسكان” بهدف تحقيق الأمان الاجتماعي لها، وصولاً لتحقيق مستهدفات برنامج الإسكان – أحد برامج رؤية المملكة 2030 – برفع نسبة التملك للأسر السعودية إلى 70% في 2030.

1000 bd53deffb8
1000 43654a1ebd
1000 18d1b10f36

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى