مجتمع

فعاليات متنوعة ضمن “مهرجان صحار الأول”

صحار- سعيد الهنداسي

انطلقت فعاليات مهرجان صحار الأول، مساء الجمعة بمركز صحار الترفيهي، وذلك احتفالًا بالعيد الوطني الـ52 المجيد برعاية سعادة الشيخ محمد بن سليمان الكندي محافظ شمال الباطنة، وبحضور عدد من المسؤولين بالقطاعين العام والخاص، والمكرمين وأعضاء مجلس الشورى في المحافظة.

وأكد الكندي أن المهرجان يعكس الهوية التي تتميز بها محافظة شمال الباطنة، ويهدف في إلى فتح الفرصة لمشاركة أبناء المحافظة ليكونوا جزءا فاعلا في التنظيم والترويج والتسويق للمهرجان وفعالياته وأنشطته، إلى جانب إتاحة الفرصة للأسر المنتجة ليعرضوا منتجاتهم في المواقع المحددة لهم سواء في موقع المهرجان أو بمواقع الفعاليات المصاحبة والخاصة بتنظيم كأس العالم في ولايات المحافظة المختلفة.

وتستمر فعاليات مهرجان صحار الأول لمدة شهر كامل، ويتضمن العديد من البرامج والفعاليات المصاحبة والتي تناسب مختلف فئات المجتمع.

من جانبه، قال الدكتور عبدالرحمن القاسمي مخرج الحفل، إنَّ الأوبريت الذي شارك فيه 120 شخصا، تناول مستقبل سلطنة عمان عبر “رؤية عمان 2040″، حيث شملت اللوحة الأولى أهمية الرؤية المستقبلية، وما تحتويه من المنجزات والخطط الاستراتيجية التي ستسهم في النهوض بالبلاد في جميع النواحي الحياتية، فيما تحدثت اللوحة الثانية من الأوبريت عن الإنسان والمجتمع، ودورهم المحوري والرئيسي في التنمية، إضافة إلى استعراض كيف ستكون صورة البلاد المتوقعة خلال “رؤية عمان 2040” وما بعدها.

اقرأ ايضاً
القيادة تهنئ رئيس جيبوتي بذكرى استقلال بلاده

وأضاف أن اللوحة الثالثة تناولت محور الاقتصاد والتنمية، وتخللها الكثير من المشاهد التمثيلية حول رجال المال والأعمال والموانئ والمطارات وحركات الشحن وكل ما يتعلق بأهداف الرؤية المستقبلية، في حين جاء محور اللوحة الرابعة حول الحوكمة والأداء المؤسسي، وتحدث عن سهولة إنجاز المعاملات في كل القطاعات وعن التصور لوضع الدولة كيف سيكون في عام 2040، أما اللوحة الختامية فكانت عبارة عن جزئين: الجزء الأول قدم فيه فن الحماسية، والثاني اختتم بفن العازي.

أما اللوحة الختامية فكانت عبارة عن جزئين: الجزء الأول قدم فيه فن الحماسية، والثاني اختتم بفن العازي، شارك فيه جميع المشاركين في الأوبريت البالغ عددهم أكثر من (120) مشاركًا.

من جانب اخر

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى