مجتمع

اتفاقية لتعزيز المهارات والكفاءات الوطنية بتقنية الثورة الصناعية الرابعة

 

مسقط- العُمانية

وقعت جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بمسقط والشركة العُمانية للغاز الطبيعي المسال على اتفاقية تمويل برنامج تعزيز المهارات والكفاءات لتقنية الثورة الصناعية الرابعة الذي سيبدأ من شهر ابريل 2023 ويستمر عامًا .

وقع على الاتفاقية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية وعن الشركة العُمانية للغاز الطبيعي المسال محمد بن جمعة المخيني مدير عام الاتصالات وشؤون المجتمع بالشركة .

ويهدف البرنامج إلى تعزيز مهارات الطلبة بالجامعة في أحدث التقنيات في مجال الثورة الصناعية الرابعة عن طريق المساهمة في رفع مؤشرات رؤية عمان 2040 المتعلقة بمؤشر التنافسية العالمية ومؤشر الابتكار العالمي. ويسعى البرنامج إلى تفعيل الشراكة بين القطاع الخاص وقطاع التعليم لسد الثغرة بين القطاعين عن طريق التعرف على التحديات التي تواجهها قطاعات حيوية في سلطنة عُمان منها الصناعات التحويلية وقطاع اللوجستيات وقطاع الثروة السمكية.

وينقسم البرنامج إلى ثلاث مراحل، وتتعلق المرحلة الأولى ببناء الثقافة فيما يتصل بأنواع تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ومجالات استخداماتها والتعرف على خطوات تحول الأفكار إلى مشروعات حيوية تخدم الاقتصاد المبني على المعرفة. أما المرحلة الثانية فهي معسكر برمجة لرفع المهارات التقنية عن طريق تدريب مكثف عملي يخرج بأفكار قابلة للتطبيق. والمرحلة الثالثة مرحلة احتضان مشروعات لتحويل الأفكار إلى منتجات أو خدمات كمرحلة نمذجة لتصل إلى سوق العمل وهي خطوات البحث من أجل التطوير.

اقرأ ايضاً
سلطنة عمان تشارك في المعرض والمنتدى الدولي لتقنيات التشجير

وأشار سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي إلى أن هناك مشروعات استراتيجية بين الجامعة والشركة من بينها هذه الاتفاقية التي تأتي في إطار نقل مشروعات الطلبة من مبادرات وأفكار إلى حاضنات أعمال وتوفير الدعم اللازم لهم في المجالات الإدارية الفنية واللوجستية واستشارات ومتابعة مستمرة لإنجاح مشروعاتهم والدفع بها إلى الريادية.

وقال محمد بن جمعة المخيني إن الاتفاقية تأتي في إطار دعم الشركة لجهود الابتكار ومشروعات الطلبة وتهيئتهم للانخراط في سوق العمل، مشيرًا إلى أن الشركة تقوم بمراجعة بعض السياسات السابقة في برنامج الاستثمار الاجتماعي لتعنى بشكل كبير في الابتكار الصناعي وتطوير التعليم بما يتواكب مع الثورة الصناعية الرابعة.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى