رياضة

غاريث بيل يردّ على ابن الرئيس ويمنح ويلز نقطة ثمينة أمام الولايات المتحدة

تعادل منتخبا الولايات المتحدة الأميركية وويلز بهدف لمثله، في ثاني مباريات المجموعة الثانية، من كأس العالم لكرة القدم التي تقام بدولة قطر.

وجرت المباراة على ملعب أحمد بن علي بمدينة الريان، وعرفت نسقا سريعا وأطوارا مثيرة منذ بدايتها حتى نهايتها.

دخل المنتخب الأميركي المباراة ضاغطا ومسيطرا، فكان المبادر لتهديد مرمى الحارس الويلزي، واين هينيسي، الذي صد كرتين خطيرتين في أول 10 دقائق من المباراة، بينما وجد منتخب ويلز صعوبة بالغة في الخروج بالكرة من نصف ملعبه وبناء عمليات منظمة حقيقية.

وأمام الضغط الكبير من منتخب “اليانكيز”، لم يكن من سبيل أمام مدرب منتخب ويلز، روبرت بيغ، سوى منح تعليمات للاعبيه بالتراجع وامتصاص حماسة زملاء نجم نادي تشلسي، كريستيان بوليزيتش، والاعتماد على الهجمات المضادة بقيادة النجم السابق لريال مدريد، غاريث بيل، لكن تعليمات المدرب الويلزي لم تؤتِ أُكلها أمام سرعة وصلابة الدفاع الأميركي.

وكما كان متوقعا، ترجم الأميركيون ضغطهم الكبير إلى أول الأهداف، في الدقيقة 35، الذي حمل توقيع المهاجم الشاب تيموثي وياه، نجم فريق لِيل الفرنسي، بعد أن توج مجهودا فرديا رائعا لبوليسيتش، وأسكن الكرة في شباك منتخب بلاد الغال.

وتيموثي هو نجل اللاعب الليبيري السابق جورج وياه الذي يعتبر اللاعب الأفريقي الوحيد المتوج بجائزة الكرة الذهبية، ويتولى اللاعب السابق لميلان حاليا رئاسة ليبيريا.

بعد هذا الهدف، حاول زملاء آرون رامسي الرد والعودة في النتيجة، لكن محاولاتهم الخجولة لم تشكل أي خطورة على حارس المنتخب الأميركي، مات تورنر، لينتهي النصف الأول من اللقاء بتقدم الأميركيين بهدف دون رد.

اقرأ ايضاً
محمود قندوز للجزيرة نت: مونديال قطر ناجح وإقصاء منتخب الجزائر كان متوقعا

على خلاف الجولة الأولى، دخل منتخب ويلز الجولة الثانية مبادرا إلى الأمام من أجل تعديل النتيجة، وخلق مجموعة من الفرص السانحة، كان أخطرها رأسية اللاعب بن ديفيس في الدقيقة 64، أبعدها الحارس الأميركي بصعوبة إلى الركنية.

وانتظر الويلزيون إلى غاية الدقيقة 81 من أجل تعديل النتيجة، بعد أن تحصل غاريث بيل على ضربة جزاء، حوّلها إلى هدف، لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لمثله ويقتسم المنتخبان نقاط المباراة.

بهذه النتيجة، احتل المنتخبان الأميركي والويلزي المركزين الثاني والثالث برصيد نقطة وحيدة لكل منهما، خلف المتصدر، منتخب إنجلترا، المنتصر في مباراته الأولى على إيران بـ6 أهداف مقابل هدفين، بينما يتذيل هذا الأخير الترتيب دون نقاط.

جدير بالذكر أن أميركا تشارك للمرة الـ11 في تاريخها في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، بينما تعتبر هذه النسخة هي الثانية فقط لمنتخب ويلز.

ولم يسبق للمنتخبين أن تواجها قط في أي مناسبة رسمية، بينما التقيا في مباراتين وديتين سابقتين، الأولى كانت سنة 2003 وانتهت بفوز المنتخب الأميركي بهدفين دون رد، والثانية كانت سنة 2020 وانتهت بالتعادل دون أهداف.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى