العالم

كيربي: واشنطن تأخذ استفزازات كوريا الشمالية على محمل الجد

قال منسّق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأميركي، جون كيربي، يوم الاثنين، إن الولايات المتحدة تأخذ على محمل الجد التهديدات التي تشكلها القدرات العسكرية المتطورة لكوريا الشمالية.
كما أكد كيربي، في إفادة صحافية بالبيت الأبيض، أن «بيونغ يانغ قد تُجري تجربة نووية في أي وقت»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وقال كيربي «يواصل الرجل تطوير قدرات عسكرية تواصل زعزعة استقرار المنطقة، ليس فقط في شبه الجزيرة (الكورية) ولكن في المنطقة، ونحن نأخذ هذا الأمر على محمل الجد»، وذلك في إشارة إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.
وأضاف «قلنا إننا نعتقد أن كيم يمكنه إجراء تجربة نووية في أي وقت».
وقالت سيول وواشنطن إن كوريا الشمالية ربما تكون قد أكملت كل الاستعدادات لما سيكون سابع تجربة نووية لها. وكانت بيونغ يانغ قد أجرت تجربتها النووية السادسة والأخيرة في سبتمبر (أيلول) 2017.
وستأتي التجربة النووية لكوريا الشمالية، إذا أجريت، بعد إطلاق عدد قياسي من الصواريخ، بحسب وكالة «يونهاب» للأنباء.
وأطلقت بيونغ يانغ 63 صاروخاً باليستياً هذا العام، بما في ذلك 10 صواريخ باليستية عابرة للقارات، وهو ما يزيد مرتين ونصف على رقمها القياسي السنوي السابق البالغ 25 صاروخاً، وفقاً للسفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد.

اقرأ ايضاً
دبلوماسي روسي: تسليم الغرب أسلحة بعيدة المدى لكييف «خط أحمر»

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى