العالم

الأمم المتحدة: روسيا قتلت مئات المدنيين في وقت مبكر من الحرب الأوكرانية

قال مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إن 441 مدنياً على الأقل قُتلوا على يد القوات الروسية في الأيام الأولى من غزو موسكو لأوكرانيا، موثقاً حالات إعدام بلا محاكمة وهجمات في عشرات البلدات على مستوى 3 مناطق، وفقاً لوكالة «رويترز».

ورجّح المكتب أن العدد الفعلي للضحايا في مناطق كييف وتشيرنيهيف وسومي أعلى من ذلك بكثير، وذلك في تقرير يتناول بداية الغزو يوم 24 فبراير (شباط)، وحتى أوائل أبريل (نيسان)، عندما انسحبت القوات الروسية من المناطق الثلاث.

وأورد التقرير «الأفعال محلّ النظر التي ارتكبتها القوات المسلحة الروسية المسيطرة على هذه المناطق وأدت إلى وفاة 441 مدنياً (341 رجلاً و72 امرأة و20 صبياً و8 فتيات)».

وجمع المكتب الأدلة من 102 بلدة وقرية، وذلك من خلال بعثة الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الإنسان في أوكرانيا.

ولم تردَّ وزارتا الخارجية والدفاع الروسيتان على طلب للتعليق.

ودأبت موسكو على نفي استهداف المدنيين فيما سمّته «عملية عسكرية خاصة» لنزع السلاح من أوكرانيا المجاورة والإطاحة بالقوميين الخطِرين من السلطة. وتقول أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون عن الهجوم إنه انتزاع أراض بلا مبرر.

اقرأ ايضاً
الفيفا يحتضن قرعة أوروبا المؤهلة لمونديال قطر 2022

وبشكل إجمالي في الحرب وحتى الرابع من ديسمبر (كانون الأول)، أحصى المكتب 6702 حالة وفاة بين المدنيين، ويقول إن المراقبة تشمل انتهاكات من جميع الأطراف.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى