اقتصاد

النفط يتراجع لقرب أدنى مستوى في 2022.. والدولار يرتفع

تراجعت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، واقترب خام برنت من أدنى مستوى له هذا العام بضغط من مخاوف الركود، في وقت تراجعت فيه المخاوف من أن يؤدي فرض الغرب لسقف على سعر النفط الروسي إلى تقليص كبير في الإمدادات.

وألقت تحذيرات بنوك أميركية كبرى من ركود محتمل العام المقبل بظلالها على الأسواق، فيما دعمت الدولار. ويجعل ارتفاع الدولار النفط أكثر تكلفة لحائزي العملات الأخرى ويقلل الشهية للاستثمار في أصول المخاطرة.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 1.3% إلى 78.3 دولارًا للبرميل بحلول الساعة 10:20 بالتوقيت العالمي، ولامست في وقت سابق 77.74 دولارًا وهو أدنى مستوى منذ الثالث من يناير/كانون الثاني الماضي.

كما انخفض الخام الأميركي 1.7% إلى 73.01 دولارًا كما لامس خلال الجلسة مستوى 72.25 دولارًا للبرميل وهو الأدنى منذ أواخر ديسمبر/كانون الأول 2021.

وتراجع برنت عند التسوية أمس الثلاثاء لما دون 80 دولارا للبرميل للمرة الثانية فقط منذ بداية 2022، ما محا المكاسب التي سجلها خلال العام وتضمنت ارتفاعا لقرب أعلى مستوى على الإطلاق عند 147 دولارا في مارس/آذار بعد حرب روسيا على أوكرانيا.

اقرأ ايضاً
خبراء روس: أوروبا الخاسر الأكبر من تحديد سعر النفط لهذه الأسباب

وتراجعت حدة المخاوف من أن يتسبب فرض سقف لسعر الخام الروسي في نقص حاد في المعروض.

وتلقت الأسعار بعض الدعم من الآمال بتعافي الطلب الصيني، كما أعطت بيانات معهد البترول الأميركي، التي تظهر تراجعا محتملا في مخزونات الخام بالولايات المتحدة بنحو 6.4 ملايين برميل، بعض الدعم للمعنويات.

ويترقب المتعاملون بيانات المخزونات الأميركية المقرر صدورها اليوم من إدارة معلومات الطاقة وما إذا كانت ستؤكد التراجع الكبير في مخزونات الخام.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى