مجتمع

مناقشة وضع “التسويق في العالم الحديث” في آخر “حوارات تجارة”

 

مسقط- الرؤية

تعقد وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار الأربعاء المقبل آخر جلسات مبادرة “أمسيات تجارة” لهذا العام، وذلك بمبنى الشركة العمانية للاتصالات “عمانتل”، حيث استمرت هذه الجلسات على مدار العام من خلال سبع أمسيات ناقشت مختلف المواضيع المتعلقة بالتجارة وفرص الاستثمار وما يرتبط بها من مستجدات على المستويين المحلي والدولي، بهدف رفع مستوى الوعي وتبادل الآراء، بمشاركة نخبة من المتحدثين وممثلي القطاعين العام والخاص بسلطنة عمان.

وتستهدف أمسية “التسويق في العالم الحديث” التي تنظمها وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بالشراكة مع منتدى عمان للأعمال، وبالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة والشباب وبنك إتش إس بي سي  عمان، وشركة ميناء صحار والمنطقة الحرة والشركة العمانية للإتصالات “عمانتل” وإذاعة عمان أف أم، تبادل الرؤى والأفكار حول آخر ما تم الوصول إليه في مجال التسويق، وذلك وسط حضور عدد من ممثلي القطاعات المعنية والأكاديميين وطلبة الكليات والجامعات. ويدير الجلسة صاحب السمو السيد الدكتور أدهم بن تركي آل سعيد، مؤسس شركة “ذا فيرم”، ويشاركه كمتحدثين كل من لمى الصالح شريك في شركة آيدينتيتي وبول روس مستشار أول سابق في مؤسسة مايندبيري العالمية (Mindberry)، وماريا سيف الشامسي مديرة دائرة التسويق والقنوات الرقمية ببنك إتش إس بي سي عمان، وأحمد شرقاوي مدير التسويق في شركة المدينة المستدامة.

اقرأ ايضاً
مجلس الضمان الصحي يشارك في ملتقى الصحة العالمي

وأكدت ميمونة بنت سليمان العدوية مديرة مكتب منتدى عمان للأعمال بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، أن التسويق يمثل أهمية لأصحاب المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الترويج لمنتجاتهم والوصول إلى عدد أكبر من المستهليكن، وهو أداة فاعلة للترويج للمنتجات والخدمات وكسب أكبر عدد من المستفيدين، مشيرة إلى أنه يسهم في اتساع رقعة الجمهور المستهدف من قِبل المؤسسة والدخول في محادثات مع الزبائن الحاليين والمحتملين وسهولة إدارة العائد على الاستثمار والانفتاح على السوق العالمية.

وقال بول روس أحد المتحدثين بأمسيات تجار: “يجب على الشركات العمانية أن تحدد جمهورها المستهدف بدقة ومعرفة احتياجاتهم ورغباتهم من أجل التسويق لمنتجاتهم  وخدماتهم والترويج لها بالشكل المناسب، كما يجب على أصحاب الشركات أن يكونوا ملمين فيما يتعلق بصناعة المحتوى الترويجي، حيث إن المحتوى له دور كبير في تغيير قواعد نجاح الإعلانات”.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى