العالم

بموجب قانون «نشر الأخبار الكاذبة»… السجن لناشط روسي دان قتل المدنيين بأوكرانيا

قضت محكمة روسية بسجن معارض بارز 8 سنوات ونصف السنة، بسبب إدانته قيام الروس بقتل المدنيين في أوكرانيا، فيما يعد أشد عقوبة حتى الآن بموجب قانون نشر «الأخبار الكاذبة»، الذي يرمي إلى قمع منتقدي الغزو الذي اتخذ قراره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وفق ما قالت وكالة «بلومبرغ» للأنباء اليوم (الجمعة).
وذكرت وكالة أنباء «إنترفاكس» الروسية اليوم، أنه «تمت إدانة إيليا ياشين (39 عاماً) بالترويج لمعلومات مزيفة عن الجيش الروسي. وطرح تساؤلات عن الإنكار الرسمي لقتل القوات لمدنيين أثناء احتلال بلدة بوتشا، في بث عبر قناته على موقع (يوتيوب) في أبريل (نيسان)».
وقال الناشط ياشين، وهو حليف زعيم المعارضة الروسية السجين أليكسي نافالني، في خطاب ختامي أمام المحكمة، يوم الاثنين الماضي، «لست نادماً على أي شيء. من الأفضل أن تمضي 10 سنوات خلف القضبان، وتظل رجلاً نزيهاً على أن تحترق من الخزي في صمت بسبب الدماء التي تريقها حكومتك».
وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، قد وصف بوتين بأنه «مجرم حرب» في أبريل، عندما ظهرت أدلة مروعة على مذابح وتعذيب للمدنيين في بوتشا وبلدات أخرى قرب كييف حررتها القوات الأوكرانية بعد استيلاء القوات الروسية عليها في بداية الغزو.
وتضغط أوكرانيا من أجل محكمة دولية خاصة للبت في جرائم العنف التي ارتكبتها روسيا. وينفي الكرملين ارتكاب قواته لجرائم حرب.

اقرأ ايضاً
سفينة الحبوب «رازوني» تتجه إلى لبنان بعد تفتيشها في البوسفور

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى