رياضة

شاهد- بدء مراسم وداع بيليه في البرازيل.. ملعب سانتوس يستعد لاستقبال جثمان “ملك” كرة القدم

يبدأ البرازيليون إلقاء التحية الأخيرة على أسطورة كرة القدم بيليه اعتبارا من اليوم الاثنين، في جنازة مفتوحة على مدى 24 ساعة في ملعب ناديه الأشهر سانتوس.

ويشهد ملعب النادي، الملقب بـ”بيكسي” والواقع على المحيط الأطلسي، تدفقا هائلا من المشجعين الذين يتطلعون إلى تكريم “ملك” كرة القدم، بعد وفاته عن 82 عاما الخميس الماضي، إثر صراع طويل مع مرض السرطان.

بدء مراسم وداع بيليه

وسيعرض جثمان اللاعب الوحيد الفائز بكأس العالم 3 مرات في وسط الملعب.

ويُعرف الملعب الأبيض والأسود باسم “فيلا بيلميرو”، على اسم الحي الذي يقع فيه، ويتسع لـ16 ألف شخص.

وفي المدرجات، شوهدت 3 لافتات عملاقة الأحد، إحداها وُضعت عليها صورة لبيليه وهو يرتدي القميص رقم 10 الشهير، وكتب على أخرى “عاش الملك”، وعلى الثالثة “بيليه 82 عاما”.

وقال مسؤولون إن الدخول إلى الملعب سيسمح به حتى الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء.

بعد ذلك، سينطلق الموكب في شوارع سانتوس، وهي مدينة ساحلية على بعد 75 كيلومترا من عاصمة الولاية ساو باولو، وسيمر الموكب بمنزل سيليستي أرانتيس، والدة بيليه البالغة من العمر 100 عام، رغم عدم إدراكها لوفاة ابنها.

وقالت ماريا لوسيا دو ناسيمنتو، شقيقة بيليه، لشبكة “إي إس بي إن” الجمعة إن والدتها “لا تعرف. إنها ليست واعية”.

وسينتهي الموكب عند مقبرة في سانتوس، حيث سيتم دفن بيليه في ضريح خاص.

إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو الذي أطلق عليه اسم بيليه لاحقا عند النجومية، وصفه كثيرون من مشجعي كرة القدم بأنه أفضل لاعب في تاريخ اللعبة، وقد اهتمّ لوفاته مئات الآلاف من الناس، حيث أقامت البرازيل حدادا وطنيا لمدة 3 أيام.

سجل بيليه 1283 هدفا في مسيرة استمرت 21 عاما، أحرز معظمها مع سانتوس.

أكاليل الزهور التي تركها معجبوه جلبت دفقة من الألوان إلى فيلا بيلميرو التي تضم تمثالَين، أحدهما نصفي يُظهر وجهه، وآخر كامل لمعجزة كرة القدم.

اقرأ ايضاً
مونديال الأطفال في الدوحة.. فرصة لإبراز مواهب لاجئين سوريين وفلسطينيين

وفي أماكن أخرى من المدينة، تُزيّن لافتات عليها وجه بيليه نصبا تذكاريا آخر أقيم له، وكتب على إحداها “أحببت العالم والكرة عند قدميّ”.

وفي مقر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم في ريو دي جانيرو، ملصق عملاق عليه صورة بيليه يحمل كلمة “أبدي”.

وفي حفل تنصيب الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الأحد، بدأ الحفل بدقيقة صمت تخليدا لذكرى بيليه.

وقالت الشرطة العسكرية في ولاية ساو باولو، حيث حيّت الشاشات الرقمية الموضوعة في الشوارع اللاعب التاريخي، إنه سيكون هناك انتشار “واسع” لعناصرها تزامنا مع المناسبة.

وسيتم تعزيز الأمن في مطار كونغونهاس في ساو باولو قبل الوصول المتوقع لحشود من الرياضيين والسياسيين وكبار الشخصيات والمشجعين لحضور الجنازة.

ودخل بيليه مستشفى “ألبرت آينشتاين” لمدة شهر حتى وفاته في 29 ديسمبر/كانون الأول.

ظروف وفاة بيليه

وروت شقيقته “كنا معه في 21 ديسمبر/كانون الأول. كان الوضع هادئا للغاية، وتحدثنا قليلا، لكنني شعرت بالفعل أنه كان يشعر بذلك، وكان يعلم بالفعل أنه سيغادر”.

وُلد بيليه في 23 أكتوبر/تشرين الأول 1940، ونشأ وهو يبيع الفول السوداني في الشارع لمساعدة أسرته الفقيرة.

حصل على لقبه الشهير بعد أن كان ينطق بشكل خاطئ اسم “بيليه” (Bile)، وهو اسم حارس مرمى في فاسكو دي ساو لورينسو، حيث لعب والده سابقا.

نبغ بيليه في الساحة الكروية في سن الخامسة عشرة، عندما بدأ اللعب بشكل احترافي مع سانتوس. وفي السابعة عشرة من عمره فقط ساعد البرازيل في الفوز بكأس العالم عام 1958، ثمّ توّج أيضا بالكأس الغالية في 1962 و1970.

كانت مشاركته المونديالية الأخيرة بمثابة ذروة مسيرته، حيث لعب دور البطل في منتخب يعتبره كثيرون أعظم فريق في كل العصور.

كان بيليه في حالة صحية هشة في السنوات الأخيرة، لكنه ظل نشطا على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث كان يشجّع البرازيل في كأس العالم 2022 في قطر، وأعرب عن مواساته لمنتخب بلاده بعد إقصائه من الدور ربع النهائي قبل 3 أسابيع فقط من وفاته.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى