رياضة

آخر نزوة لرونالدو تكلفه 20 مليون يورو

تلاحق وسائل الإعلام الأوروبية كل خطوة يتخذها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، خاصة عندما يتعلق الأمر بنزواته وممتلكاته الجديدة التي غالبا ما تكون من الأغلى في العالم.

وسلطت صحيفة “ماركا” (MARCA) الإسبانية الضوء على ما أطلقت عليها “آخر نزوات رونالدو”، وقالت إن قائمة مشتريات وممتلكات الهداف التاريخي لريال مدريد الأخيرة كانت لافتة للانتباه، ومنها اقتناؤه سيارة “فيراري مونزا” التي تعتبر أجمل سيارة في التاريخ.

وسلطت الصحيفة الضوء أيضا على قصور رونالدو، خاصة قصره الأخير في البرتغال، والذي اشتراه لما بعد اعتزال كرة القدم بتكلفة قد تصل إلى 20 مليون يورو حسب رغبات النجم الفائز بالكرة الذهبية 5 مرات.

وقالت الصحيفة إن القصر -الذي يحظى بتصميم رائع- يقع في كاسكايس، وهي مدينة ساحلية ساحرة تقع على بعد أقل من ساعة من وسط العاصمة لشبونة.

لكنه ليس كأي قصر آخر، فهو يقع في واحدة من أكثر المناطق السكنية تميزا في منطقة الريفيرا المليئة بالشواطئ الرائعة، ويعتبر الأغلى في البرتغال، ولا يزال قيد الإنشاء، ومن المقرر أن يكتمل تماما في 2023.

يقع القصر على مساحة 2720 مترا مربعا، يتوسطها المبنى على 544 مترا مربعا المكون من 3 طوابق، وتحيط به مساحات خضراء شاسعة، ويتميز بتصميم فريد يعتمد على الإضاءة الطبيعية.

اقرأ ايضاً
السعودية تستقبل حاملي بطاقة "هيّا" المخصصة لمشجعي مونديال قطر

توجد في الطابق الأرضي صالة كبيرة و3 غرف معيشة وغرفة طعام ومطبخ ومرحاض، فيما الجزء العلوي مخصص للراحة، إذ يتكون من 4 غرف نوم بحمام داخلي مع شرفة.

القصر مجهز بأقصى الكماليات لضمان راحة جميع أفراد الأسرة، ويضم حمام سباحة مصمما مع مقصورة التشمس الصناعي، وفيه أيضا منتجع صحي خاص وغرفة سينما.

وراعى تصميم القصر الاستدامة من أجل تحقيق نتائج طاقة أكثر كفاءة، حيث تم تركيب ألواح شمسية لتوفير متطلبات الطاقة بشكل متجدد، ويتميز القصر بالمناظر الطبيعية الخلابة حيث يقع على المحيط الأطلسي.

كما أن موقع القصر جيد جدا أيضا، نظرا لقربه الشديد من العاصمة البرتغالية، بالإضافة إلى أنه يحتوي على كل ما قد تحتاجه في محيطه، بما في ذلك ملاعب الغولف القريبة، ليكون المكان المثالي لقضاء الإجازات أو الخلوة بعيدا عن ضوضاء المدن.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى