الاخبار العاجلةالعالم

هل سترد ايران على امريكا بعد 3 اعوام من مقتل قاسم سليماني؟

خبير في القانون الدولي: اغتيال الجنرال قاسم سليماني كانت عملية حربية لذا فان إيران لها الحق في الانتقام دون اي مسائلات قانونية.

أكد الخبير في القانون الدولي الدكتور اسامة منصور، في مقابلة مع موقع رأي الخليج بمناسبة الذكرى الثالثة لاغتيال جنرال في الحرس الثوري الإيراني، أنه وفقًا للقانون الدولي، فإن تصرف الحكومة الأمريكية في اغتيال الجنرال قاسم سليماني كانت بمثابة خطوة حربية.

كما وضح الدكتور اسامة منصور: عمل الولايات المتحدة في استهداف الجنرال سليماني و أبو مهدي المهندس وغيرهم بالقرب من مطار بغداد كان عملاً حربياً يشار إليه باسم قانون الحرب في القانون الدولي.

وأضاف هذا الخبير في القانون الدولي: كان الجنرال سليماني في رحلة رسمية وبعثة دبلوماسية في العراق، وهو ما أكدته السلطات العراقية. يعتبر اغتيال أحد كبار المسؤولين في دولة ما في مهمة رسمية في دولة ثالثة أمرًا غير معتاد ويخرج عن التقاليد الدبلوماسية، والتي يمكن أن تدين أمريكا أيضًا في المحاكم القانونية الدولية.

هل يحق لايران ان تهاجم امريكا بدون مسائلة قانونية؟

القوات المسلحة الايرانية

أكد اسامة منصور: عندما يتخذ أحد البلدين المتحاربين، اللذان ليسا في حالة حرب، إجراءات حربية، وفي هذه الحالة اغتيال أحد كبار الجنرالات الإيرانيين على يد الولايات المتحدة، والذي نفذ في بعثة دبلوماسية في دولة ثالثة، يمنح إيران اليد العليا وحق الرد على الولايات المتحدة.

اقرأ ايضاً
مبادرة إنسانية سعودية..قيادة التحالف تفرج عن 163 أسيراً حوثياً

وأضاف: ردًا على هذا الإجراء، يمكن لإيران أن تضر بالولايات المتحدة الأمريكية ومصالحها في أي مكان وزمان وبأي شكل من الأشكال، ولن يكون لدى واشنطن القدرة على مواجهة الإجراء الإيراني المضاد في المحاكم الدولية او مجلس الأمن الدولي واتخاذ إجراءات لإدانة إيران.

كما أكد هذا المحلل والخبير في قضايا القانون الدولي على دور الجنرال سليماني في دعم سوريا والعراق ضد العناصر الإرهابية، لا سيما داعش، وأضاف: إن تصرفات الجنرال سليماني ضد الجماعات الإرهابية، وخاصة داعش، تسببت في بقاء سوريا والعراق. لقد أصبح من أهل العراق وسوريا، ذلك وقد كان سليماني يحضى باحترام خاص بين العديد من البلدان الأخرى.

وزير الدفاع الايراني: الانتقام للجنرال قاسم سليماني على جدول الأعمال الدائم للقوات المسلحة

قاسم سليماني

وقال وزير الدفاع ودعم القوات المسلحة في رسالة بمناسبة ذكرى  مقتل سليماني: “الانتقام لدم الجنرال سليماني لم يُزال من أجندة القوات المسلحة للبلاد.” واضاف “الإرهابيين سيعاقبون على هذا العمل”.

ومن ناحية اخرى شدد اللواء باقري على أن الانتقام من قادة  ومرتكبي اغتيال سليماني سوف يتم قريباً، لذا يجب أن يعيش كل من له يد في هذه الجريمة حياته المخزية مع هذا الكابوس حتى يحين يوم الانتقام.

اتت كل هذه التهديدات في الذكرى السنوية الثالثة للجنرال سليماني وقد اعرب العديد من المحللين السياسيين عن قلقهم جراء هذا الأمر لأنهم يعتقدون بأن ايران سوف تنتقم في هذه السنة بالذات وذلك بعد ان قطعت الأمل في احياء الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة الأمريكية.

المصدر: الجزيرة + رأي الخليح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى