اقتصاد

“البيئة”: إتمام زراعة بذور 20 طنًا من تقاوى قمح الديورم والخبز

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن إتمام زراعة بذور 20 طنًا من تقاوي عدد من أصناف القمح الجديدة، تتضمن صنفين من قمح الديورم، وأخرين من قمح الخبز، وذلك على مساحة تقدر بـ 100 هكتار في عدد من مناطق المملكة.

وأكدت الوزارة أن هذه الخطوة تأتي في إطار سعيها لإدخال أصناف زراعية جديدة من القمح بالمملكة؛ بهدف المضي قدمًا نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة والاكتفاء الذاتي وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأوضحت الوزارة أن هذه الاصناف تُعدّ من أصناف القمح الجديدة عالية الجودة والإنتاجية، التي أُدخلت زراعتها بناءً على توجه الوزارة بالتعاون مع عدد من الهيئات الدولية.

وأضافت أن زراعة أصناف القمح الجديدة تأتي بهدف تعزيز سبل التعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (اكساد)، والوزارة ممثلة في مركز البذور والتقاوي؛ لزراعة بذور 20 طنًا من الأصناف المعتمدة والمتفوقة في العديد من الدول العربية، من كلٍ من القمح الطري، والقمح الصلب، وتقييم أدائها في بعض المناطق بالمملكة.

وأشارت الوزارة إلى أن هذه الخطوة تأتي بالتعاون مع أعضاء لجنة منتجي البذور الشركة الوطنية للتنمية الزراعية (نادك)، وشركة الجوف للتنمية الزراعية وشركة تبوك للتنمية الزراعية في مناطق حائل والجوف وتبوك، كونها من المناطق البيئية الملائمة لزراعة محصول القمح, بالإضافة إلى محطات البذور والتقاوي التابعة لمركز البذور والتقاوي.

اقرأ ايضاً
عطايا مديراً عاماً لراديسون مطار الرياض

ونوهت الوزارة بقيام فريق من خبراء “اكساد”، ومركز البذور والتقاوي بالوزارة بالإشراف على زراعة مساحة 100 هكتار موزعة على حقول أعضاء لجنة منتجي البذور بالمملكة ومحطة البذور والتقاوي بمنطقة حائل، مبينة أن إجمالي المساحة المزروعة موزعة كالآتي: 37 هكتارًا في شركة نادك، و27 هكتارًا في شركة الجوف، و30 هكتارًا في شركة تبوك، بالإضافة إلى 6 هكتارات بمحطة البذور والتقاوي بحائل.

إلى هذا، أفادت الوزارة بأنه من المقرر قيام خبراء اكساد بعدة زيارات خلال موسم النمو، بهدف متابعة حالة المحصول وتنفيذ التوصيات الفنية وعمليات الحصاد والدراس، والإعداد والمعالجة.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى