العالم

مسيرة تكريم لناشطات كرديات قُتلن قبل 10 سنوات في باريس

بدأت مسيرة، اليوم الأربعاء، في باريس تكريمًا لذكرى ثلاث ناشطات كرديات قُتلنَ بإطلاق نار في العاصمة الفرنسية في يناير (كانون الثاني) 2013، في حين ما زال المتظاهرون ومعظمهم نساء، تحت صدمة الهجوم العنصري الذي وقع أواخر ديسمبر (كانون الأول).
ليل 9-10 يناير 2013، قُتلت ثلاث ناشطات من حزب العمال الكردستاني، إحداهنّ من مؤسسات الحزب، إثر إصابتهنّ برصاصات في الرأس، في مركز كردي بباريس.
وفي مقدّمة مسيرة اليوم التي يشارك فيها بضع مئات من الأشخاص بينهم عدد كبير من النساء، تمشي ستّ نساء يبدو التأثّر واضحًا على وجوههنّ وهن يحملنَ صورًا كبيرة لستة أكراد قُتلوا في 2013 وأواخر الشهر الماضي.
تحت المطر، بدأت المسيرة بوضع ثلاث باقات من الزهور تكريمًا للضحايا الذين سقطوا في 23 كانون الأول ديسمبر برصاصات يشتبه بأن مطلقها هو متقاعد فرنسي كان سائق قطارات يبلغ من العمر 69 عاما، لديه تاريخ في العنف ضد الأجانب. وقد أوقف بعد الهجوم وقال للمحققين إنه أقدم على خطوته بدافع العنصرية.

اقرأ ايضاً
نافالني يطالب بعقوبات أشد ضد الأوليغارشية الروسية

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى