الاخبار العاجلةسياسة

مقال في هآرتس: بن غفير يقود إسرائيل إلى الجحيم

يبدو أن وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير مصمم على إثارة انتفاضة تسمى باسمه، ولن يرتاح حتى يجر الحكومة الإسرائيلية والجيش وجميع الإسرائيليين إلى مغامرة متهورة من شأنها أن تحوّل إسرائيل إلى دولة منبوذة.

هذا ما يراه الكاتب بصحيفة هآرتس (Haaretz) الإسرائيلية تسفي باريل، محذرا من أن بن غفير بذلك سيكون المسؤول عن إسقاط السلطة الفلسطينية نهائيا ووضع إسرائيل في مسار تصادم متسارع مع الدول العربية التي أبرمت اتفاقيات سلام معها، ناهيك عن الولايات المتحدة والدول الغربية بشكل عام.

وقال باريل إن قائد الشرطة الجديد بن غفير هو نفسه الذي تسبب في انتفاضة مايو/أيار 2021، التي طالت مدن الخط الأخضر ونتجت عنها موجة عنف في المدن والبلدات التي يتعايش فيها العرب واليهود، مشيرا إلى أن الشرارة الأولى لتلك الانتفاضة كانت احتجاجات نظمتها جماعة لاهافا اليمينية المتطرفة عند بوابة دمشق، وأشفعت باستفزازات في حي الشيخ جرّاح، وها هو بن غفير نفسه يتجول الآن في المدن مع نشطاء المنظمة.

ويرى الكاتب أن ما يحدث الآن أكثر من مجرد اختبار آخر لتوازن القوى بين الوزير ومرؤوسيه، وأن بن غفير جعل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مجرد دمية؛ مضيفا أن وزير الأمن القومي الجديد هو نفسه الوزير الذي سيقرر سياسة إسرائيل الخارجية من الآن فصاعدا؛ كما أنه هو من سيحدد ترتيب أولويات الجيش فيما يتعلق بالجبهة التي ستشتد سخونة في الضفة الغربية وغزة.

اقرأ ايضاً
أمير قطرالشيخ تميم بن حمد آل ثاني "إعلان العلا" تجسيد لحل الخلافات بالتعاون

وأضاف أن نتنياهو قد يكون هو الواجهة في زيارته الرسمية للإمارات، وبعدها زيارة صديقه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لكن بن غفير هو بالفعل الذي يملي جدول الأعمال.

وختم الكاتب تحليله بأن نتنياهو بدأ على الفور فترة ولايته الجديدة كرئيس للوزراء بالاحتيال والخداع، وهو يتظاهر بأنه أقنع بن غفير بتأجيل زيارته إلى الحرم القدسي، مشددا على أن نتنياهو بهذا السلوك يعرض للخطر بشكل مباشر حياة المدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين وضباط الشرطة والجنود وأمن إسرائيل.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى