الاخبار العاجلةسياسة

وزير خارجية الإمارات في دمشق

بحث وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد والرئيس السوري بشار الأسد العلاقات الثنائية بين الإمارات وسوريا وسبل تعزيزها وتنميتها من خلال التعاون المشترك على جميع المستويات وفي مختلف الأصعدة بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين، حسب ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام). وتم خلال اللقاء الذي عقد في العاصمة السورية دمشق مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها تطورات الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط. وأكد الشيخ عبد الله بن زايد خلال اللقاء التزام بلاده وحرصها على دعم الجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية بما يعيد أمن سوريا واستقرارها ووحدتها، ويلبي تطلعات الشعب السوري في التنمية والتطور والرخاء.
وأشاد وزير الخارجية الإماراتي بالزيارة الرسمية الأخيرة للرئيس السوري إلى الإمارات في مارس (آذار) الماضي ولقائه مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس البلاد، والتي أتت في إطار «الحرص المشترك على مواصلة التشاور الأخوي بين البلدين لبحث العلاقات الثنائية وتنسيق المواقف حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك».
حضر اللقاء بين الأسد والوزير عبد الله بن زايد في دمشق أمس علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني وسعيد مبارك الهاجري مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية، وسالم محمد الزعابي، مدير إدارة التعاون الأمني الدولي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي.

اقرأ ايضاً
مطالب لم تتحقق وتحسن نسبي.. وصفة حقوقية جديدة لتهيئة مناخ الحوار السياسي بمصر

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى