العالم

لولا والكونغرس وقادة المحكمة العليا يدينون «الأعمال الإرهابية» في برازيليا

دان الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا ورؤساء الكونغرس والمحكمة العليا، اليوم الإاثنين، «الأعمال الإرهابية» التي ارتُكبت في برازيليا الأحد، في بيان مشترك «دفاعًا عن الديمقراطية» نُشر على حساب الرئيس اليساري على «تويتر».

وجاء في البيان الذي وقعه لولا ورؤساء مجلس الشيوخ ومجلس النواب والمحكمة العليا غداة الهجمات المتزامنة التي شنها أنصار الرئيس السابق اليميني المتطرف جايير بولسونارو على هذه المؤسسات، «إن سلطات الجمهورية الضامنة للديمقراطية ولدستور العام 1988، ترفض الأعمال الإرهابية والتخريبية والإجرامية والانقلابية التي وقعت أمس في برازيليا».

وكان لولا قد أعلن ليل الأحد أنه سيستأنف العمل اعتباراً من الاثنين في مكاتبه في برازيليا.

منبع

اقرأ ايضاً
الدنمارك تعتزم تدريب عسكريين أوكرانيين على أراضيها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى