منوعات

إتيكيت الرسائل النصية في قواعد موضحة للمرسل والمتلقي

إتيكيت الرسائل النصية، في قواعد مُفصّلة وموضّحة للمرسل والمتلقي، مُستقاة من خبيرة الإتيكيت والمظهر هند المؤيد، التي تقول لقرّاء «سيدتي. نت» إن “الرسائل النصية، هي من وسائل التواصل اليومي، التي يمكن الاستعانة بها من أجل إيصال معلومات مقتضبة، بصورة سريعة”.

هام لمرسلي الرسائل النصية ومتلقيها

207301
الرسائل النصية، هي من وسائل التواصل اليومي، التي يمكن الاستعانة بها من أجل إيصال معلومات مقتضبة، بصورة سريعة

تقول خبيرة الإتيكيت والمظهر هند المؤيد لـ”سيدتي. نت” إن “الرسائل النصية مختصرة، هدفها إيصال معلومة، بصورة سريعة”، مضيفة أن “الهدف من الرسائل النصية ليس العتاب أو النزاع، بالتالي، لا داعي لأن تحمل كلمات حادة بل عبارات مهذبة، بالمقابل”. وتشدّد الخبيرة على أهمّية توقيت إرسال الرسائل النصية، فتنصح بالابتعاد عن اختيار مواعيد تناول الطعام للإرسال أو الوقت المتأخر من اليوم أو الوقت التالي لانتهاء مواعد العمل الرسمي”.
من جهةٍ ثانيةٍ، تتوجّه الخبيرة إلى متلقي الرسائل النصية، داعية إياهم إلى الردّ على الرسائل الواردة خلال 24 ساعة، من دون تأخير”.

5 قواعد في إتيكيت الرسائل النصية

207399
لا يتفق مع قواعد الإتيكيت، تقديم واجب العزاء عبر الرسائل النصية

تختصر الخبيرة هند المؤيد القواعد في في إتيكيت الرسائل النصية، بالنقاط الآتية:
1 ليست الرسائل النصية وسيلة مناسبة للمزاح، سوى إذا كان مرسلها ومتلقيها، على صلة وطيدة ببعضهما البعض.
2 لا يصح توجيه دعوات رسمية عبر الرسائل النصية. بالمقابل، يصح إرسال الرسائل النصية لتأكيد الحضور، أو الاعتذار عن أي مناسبة.
3 لا يتفق مع قواعد الإتيكيت، تقديم واجب العزاء عبر الرسائل النصية، بل من الضروري الحديث عبر الهاتف المحمول مع ذوي الفقيد لهذا الغرض.
4 يُفترض أن تكون الرسائل النصية مهذبة وشبه رسمية، لذا من الواجب التركيز على اختيار الكلمات والصياغة بوضوح، مع أهمية الابتعاد عن تضمين الرسائل كلمات إنجليزية مختصرة.

207299
من المفترض أن تكون الرسائل النصية مهذبة وشبه رسمية

5 يُحذّر من إرسال المعلومات الشخصية السرية (رقم البطاقة أوجواز السفر وغير ذلك) عبر الرسائل النصية.

اقرأ ايضاً
جينيفر غيتس ابنة بيل غيتس تعلن عن حملها الأول بعد عام من زواجها
استشارية الإتيكيت هند المؤيد
خبيرة الإتيكيت والمظهر هند المؤيد

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى