العالم

زيلينسكي: القوات الأوكرانية تصمد أمام هجمات أكثر شدّة على سوليدار

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الإثنين، أن قواته تصمد أمام «هجمات جديدة وأكثر شدّة» على سوليدار قرب مدينة باخموت في شرق البلاد التي تحاول موسكو السيطرة عليها منذ أشهر.

وقاق زيلينسكي في خطابه اليومي «أشكر جميع جنودنا الذين يحمون باخموت… (و) جميع المقاتلين في سوليدار الذين يصمدون أمام هجمات الغزاة الجديدة والأكثر شدّة».

وتقع سوليدار في منطقة دونيتسك على مسافة حوالى 15 كيلومترا من مدينة باخموت التي كان يبلغ عدد سكانها قبل الحرب 70 ألف نسمة والتي أصبحت الآن مركزا للقتال.

وأضاف زيلينسكي «بفضل صمود جنودنا هناك، في سوليدار، كسبنا وقتا إضافيا (…) لأوكرانيا». وتابع قائلا «كل شيء دمر تماما… كل أرض سوليدار مغطاة بجثث الغزاة وتشويهات خلّفتها الانفجارات».

وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت القوات الأوكرانية أنها صدّت محاولة للسيطرة على سوليدار، لكن القتال استؤنف.

وقالت نائبة وزير الدفاع غانا ماليار على تلغرام «بعد محاولة فاشلة للعدو للسيطرة على سوليدار، أعاد (الروس) تجميع صفوفهم واستعادوا القوى البشرية ونقلوا وحدات هجومية إضافية وغيّروا التكتيكات وبدأوا الاعتداءات». وأضافت «حاليا، نشر العدو عددا كبيرا من الوحدات الهجومية المؤلّفة من أفضل احتياطيي مجموعة فاغنر. إنهم حرفيا يطأون على جثث جنودهم».

اقرأ ايضاً
إردوغان: 14 مايو موعداً للانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة

وفي وقت سابق الاثنين، قالت القوات الانفصالية المدعومة من روسيا في منطقة دونيتسك إنها سيطرت على بلدة باخموتسكي الواقعة على مسافة كيلومترات قليلة من سوليدار.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى