مجتمع

سعد الفرج يكمل 60 عاماً فنية في يوم ميلاده.. فلتتعرف عليها

يوافق اليوم 11 يناير ذكرى ميلاد الفنان الكويتي سعد الفرج حيث يبلغ عامه الـ85، تنقل خلال 60 عاماً منها بعدد من محطات الإعلام والفن. رصدت سيدتي في هذه المناسبة أبرز شهاداته العالمية ومناصبه في العمل، وما ألفه من مسرحيات ومسلسلات وبعض ما شارك في تمثيله؛ إذ يعد من رواد الحركة الفنية في الخليج خلال عقود.
شغل منصب رئيس لقسم الدراما في تلفزيون الكويت عام 1962 واستمر حتى 22 عاماً، وبعدها أصبح مستشاراً للدراما في القناة، وأثناء هذه الأعوام حصل على دورة في الإخراج والإنتاج التلفزيوني بمعهد الإذاعة البريطانية بي بي سي 1969، وبعدها نال شهادة الدبلوم في الإخراج والإنتاج التلفزيوني من الولايات المتحدة في 1973 وتابعه بدبلوم في الإخراج المسرحي من لوس أنجلوس سيتي كلوج وبكالوريوس في الإخراج والإنتاج التلفزيوني من الولايات المتحدة في عام 1973.

صاحب النص الأول

يعد صاحب أول نص مسرحي كويتي مكتوب، وبعده ألّف عدداً من الأعمال المسرحية والتلفزيونية، وكانت أول مسرحية كوميدية له في أول يوم وطنيٍ في الكويت، بعنوان “أنا ماني سهل”، وكذلك مسرحية “استارثوني وأنا حي” ومسرحية “عشت وشفت” ومسرحية “الكويت سنة 2000” ومسرحية “مطلوب زوج حالاً” ومسرحية “بني صامت” ومسرحية “على هامان يا فرعون” ومسرحية “ضحية بيت العز” ومسرحية “حرم سعادة الوزير” ومسرحية “دقت الساعة” ومسرحية “حامي الديار” ومسرحية “هذا سيفوه” ومسرحية “مضارب بني نفط” ومسلسل “لمن تشرق الشمس” ومسلسل “لعبة الكبار” ومسلسل “البيت الجديد” ومسرحية “حط حيلهم بينهم” التي كتب قصتها والسيناريو والحوار أيضاً، وبنفس المهام عمل مسرحية “جنون البشر” ومسرحية “سنطرون بنطرون”. كما ووضع سيناريو وحوار مسلسل “ما يبقى غير الحب” ووضع قصة وإعداد مسلسل “العقاب” وأعد مسرحية “ممثل الشعب”.

اقرأ ايضاً
السلطنة تُرحب بإعلان تجديد الهدنة في الجمهورية اليمنية

موهبة صارمة

وشارك التمثيل في عشرات الأعمال بالمسرح والتلفزيون، من أبرز أعماله مسرحية “صقر قريش 1962” وتمثيلية “الدرس الأول والأخير” 1965 ومسلسل “محكمة الفريج” 1967 و”درب الزلق” 1967 والذي مازال حاضراً على الكثير من الشاشات ومسلسل “الأقدار” 1978 ومسرحية “ممثل الشعب” 1985. وفي 2000 قدم مسلسل “المقاصيص”، وتابع في 2004 بمسلسل “أحلام طواش” ومسرحية “عنبر 11” و”سبتمبر “في 2007. وتميز كذلك في مسلسل “مسك وعنبر” ومسلسل “شر النفوس” 2008 والذي شارك في جزئه الثاني أيضاً 2009، وفي 2011 توهج ببطولة “بوكريم برقبته سبع حريم والعضيد وتصانيف”، وجاء بعدها مسلسل “مجموعك إنسان” 2012 و”هذا حنا” 2013 و”لقيت روحي” 2016 ومسرحية “الطمبور” 2015 و”بدون فلتر” 2018، وشهدت الشاشة مسلسله “محمد علي رود” 2020 و”مطر صيف” 2021 و”الزقوم” 2022.
أما في مجال الأفلام فقد شارك في “بس يا بحر” 1971 وفيلم “السدرة” 2001 وفيلم “تورا بورا” 2011 وفيلم “شباب شياب” 2018.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى