مجتمع

مؤسسة تعليمية أمريكية تمنح خريجة سعودية لقب “سفيرة التعليم”

منحت مؤسسة التعليم STRIVE Prep في ولاية كولورادو الأمريكية، خريجة جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل اخصائية التعليم السعودية رواء أبو السمح، لقب “سفيرة التعليم” كونها واحد من افضل المعلمين في مدينه دينفر.

رواء ابو السمح اول سعودية تحصل على هذا اللقب وكذلك الأولى التي تحصل على رخصة مزاولة مهنة التعليم العام والخاص في المدارس الامريكية الحكومية، حيث تقوم بتدريس التربية الخاصة وتعليم الموهوبين والمتفوقين في مدرسة سترايف دينفر وتدريس دورات إثرائية يتعلم فيها الطلاب مواضيع مختلفة مثل ريادة الأعمال واللغة العربية وتعدد الثقافات.

تخرجت رواء ابو السمح من تخصص الطفولة المبكرة من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالجبيل حيث التحقت بعدها ببرنامج خادم الحرمين للابتعاث التي سمحت لها بالدراسة في الولايات المتحدة والالتحاق بجامعة كولورادو بولدر في عام 2015م، و أصبحت أول امرأة سعودية في جامعة CU تتخرج بدرجة الماجستير في المساواة التعليمية والتنوع الثقافي واللغوي، بالإضافة إلى التعليم الخاص.

وقالت رواء أبو السمح، في اتصال مع “الرياض”، يشرفني بأن أحمل لقب “سفيرة التعليم ” وأن أمثل بلدي المملكة العربية السعودية ولغتي العربية وثقافتي الغنية بطريقة جيدة، وأريد أن أكسر الصور النمطية وأن أظهر للعالم مدى قدرة ونجاح المرأة السعودية، ويشرفني جداً أن أكون حلقة الوصل بين الطلاب والثقافات المختلفة.

والتقت ابو السمح بوزير التعليم السابق الدكتور حمد ال الشيخ، في احتفالية المملكة باليوم الوطني 92 ولقاء مع الطلاب السعوديين المبتعثين، وحرصت ابو السمح على أهمية استحقاق جميع الأطفال تعليماً عالي الجودة، وقالت أنا جداً شغوفة بالتعليم وكأخصائية تعليم هذه مسؤوليتي التي احملها ويجب أن أقوم بأي خطوات إضافية لتزويد الطلاب بتعليم عالي الجودة.

اقرأ ايضاً
رئيس «هيئة الأمر بالمعروف» يطلق حملة "عليكم بسنتي" التوعوية

واشارت أبو السمح، بأنها تدرس حالياً في جامعة دنفر للحصول على درجة الدكتوراه في القيادة والسياسة التعليمية، متمنية إيجاد طريقة لجعل “سفير التعليم” وظيفة رسمية لسد الفجوة بين التدريس والثقافات الأخرى.

وعززت أبو السمح روح الشغف والمثابرة لدى الطلبة من خلال العديد من الأعمال التي قامت بها والأنشطة الصفية التي ترفع ثقة الطلاب في أنفسهم وتشجيعهم من أجل الحصول على أفضل النتائج التعليمية وكان من ضمن ذلك أحد الانشطة الاثرائية في العمل على صنع منتجات وبيعها والتركيز على أهمية ريادة الأعمال لدى الطلبة حيث أجمع طلابها على تميز اداءها في تقديم المادة التعليمية. كما نوه بعض الطلاب أن ما يعجبهم في معلمتهم (رواء ابو السمح) هو أنها داعمة للغاية، وإنها موجودة دائما عندما يحتاجون لها وأن جميع دروسها تقدمها بطريقة مثالية وذلك من خلال الطريقة التي تبني بها العلاقات مع الطلاب وهذا ما جعلها واحده من أفضل المعلمين في دنفر.

مصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى