العالم

واشنطن وطوكيو تعزّزان تحالفهما الدفاعي ليشمل الفضاء

اعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، الأربعاء، أنّ الولايات المتّحدة واليابان اتّفقتا على أنّ معاهدة الدفاع المشترك المبرمة بينهما تشمل أيضاً الهجمات التي تتمّ عبر الفضاء، في خطوة تأتي في خضمّ تزايد القدرات الصينية عبر الأقمار الاصطناعية.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الياباني ووزيري دفاع البلدين قال بلينكن إنّ أيّ هجوم يتمّ عبر الفضاء ضدّ أيّ من البلدين من شأنه أن يفعّل المادة الخامسة من المعاهدة الدفاعية الثنائية والتي تنصّ على أنّ أيّ هجوم على أيّ من البلدين هو هجوم أيضاً على البلد الآخر.

كما اعلن أوستن، أنّ بلاده ستنشر في جزيرة أوكيناوا في جنوب اليابان وحدة جديدة متنقّلة من سلاح مشاة البحرية الأميركية (المارينز) لتعزيز القدرات الدفاعية لحليفتها اليابان في مواجهة التهديدات الصينية المتزايدة.

وقال أوستن، إنّه “بحلول العام 2025 سنستبدل كتيبة مدفعية بهذه القوة التي ستكون أكثر فتكاً وأكثر قدرة على الحركة” في “بيئة أمنية متزايدة الصعوبة”.

منبع

اقرأ ايضاً
إثيوبيا تعلن استهدافها السيطرة على المطارات والمنشآت الحكومية في الشمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى