مجتمع

وهم بصري.. تفاصيل ظاهرة فلكية تشهدها السماء.. اليوم

كتب- يوسف عفيفي:

قالت الجمعية الفلكية بجدة، إن كوكب المريخ، يصل إلى نهاية حركته التراجعية، اليوم الخميس 12 يناير، عند الساعة 11:54 مساءً بتوقيت مكة (08:54 مساءً بتوقيت غرينتش) منهياً حركته باتجاه الغرب أمام النجوم ويعود إلى حركته المعتادة باتجاه الشرق بدلاً من ذلك.

وأضافت الجمعية في منشور عبر صفحتها الرسمي على “فيسبوك” أن هذا الانعكاس في الاتجاه هو ظاهرة تحدث لجميع الكواكب الخارجية في نظامنا الشمسي بشكل دوري، بعد بضعة أشهر من اجتيازها حالة التقابل.

وأوضحت أن الحركة التراجعية مجرد وهم بصري فقط، فالكوكب لم يتوقف ولم يتحرك تراجعيا نحو الغرب فالمشتري مثل كل الكواكب الخارجية دائماً يتحرك نحو الشرق في مداره حول الشمس ، ولكن وكما يشاهد من الأرض فإن كل تلك الكواكب تقضي جزء من الوقت كل سنه تتحرك نحو الغرب بالنسبة للنجوم.

وأشارت الجمعية، إلى دخول كوكب المريخ في الحركة التراجعية في 30 أكتوبر 2022 وتوقفت حركته المعتادة ظاهريا باتجاه الشرق وهذه الحركة ناتجة عن حركة الأرض حول الشمس، فالكواكب تتحرك دائماً في نفس الاتجاه ولا تتحرك إلى الخلف تراجعياً.

اقرأ ايضاً
الأرصاد: انكسار الموجة شديدة الحرارة اليوم الخميس وأمطار بهذه المناطق

وتابعت: إن الذي حدث أثناء حركة الأرض في مدارها الصغير حول الشمس تعبر بجانب أحد تلك الكواكب الخارجية عندها يظهر لنا من الارض ” فقط ” بأن الكوكب بدأ يتحرك إلى الخلف في مداره بالنسبة للنجوم لعدة أشهر ولكن في الفضاء فإن الكوكب لم يتوقف ولم يعكس حركته ابدا.

ويغادر المريخ حركته التراجعية مع بدء نهاية ظهوره إلى أنه سيبقى مرئيا لبضعة أسابيع في سماء بداية الليل.

المريخ يساعد بعد غروب الشمس وبداية الليل مباشرة فوق الأفق الشرقي ويبقى مشاهد خلال بضعة ساعات بعد منتصف الليل.

خلال الأسابيع المقبلة سيصل المريخ إلى أعلى نقطة في السماء مبكرًا بأربع دقائق كل ليلة ثم سيختفي تدريجيًا في الشفق المسائي.

جدير بالذكر أن كوكبنا مر بين المريخ والشمس في 07 ديسمبر 2022 في ظاهرة تسمى ” التقابل ” وكان ذلك الوقت الأفضل لرصد الكوكب حيث كان في اقرب نقطة بالنسبة لنا، ومع انتهاء الحركة التراجعية هذا يعني بأن أفضل الشهور لرؤية المريخ قد انتهت.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى