العالم

حكم اعدام عوض القرني يواجه إدانات واسعة في العالم الاسلامي

صدرت محكمة سعودية حكم اعدام عوض القرني الداعية الإسلامي والأستاذ الجامعي بتهمة العداء للسعودية استناداً على رسائل وتغريدات نشرها على حسابه الخاص في تويتر و واتساب.

حكم اعدام عوض القرني

بعد إعلان النظام القضائي السعودي حكم الإعدام بحق الداعية عوض القرني، عبر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم من هذا الحكم، وشددوا على ضرورة التعامل مع هذا الحكم الجائر لتجنب المزيد من القسوة والظلم و إراقة الدماء.

ومن جهته نشر الناشط السعودي فهد الغفيلي تدوينة على تويتر وكتب فيها: “إذا قبل عوض القرني الإطراء مثل غيره وخرق مبادئه، صار الآن في الصف الأول وفي أروقة الحكومة وقصورها. لكنه اختار الصمود والحق وهو الآن يواجه خطر الإعدام.

كما كتب الغفيلي في تغريدة أخرى: المقارنة بين عائض القرني وعوض القرني كالأرض والسماء، فالأول باع دينه لإرضاء السلطات السعودية وعاش في القصور، والأخير رفع رأسه فخراً بالحفاظ على دينه وتمسكه بمبادئه وقيمه.

كما نشر الغفيلي مقطعًا قديمًا لعوض القرني وكتب: أقواله المؤثرة عن الظلم تسببت في ان يحكم عليه المدعي العام عليه بالاعدام.

كما نشر “محمد البخيتي” تغريدة دعا فيها إلى خلاص علماء الحرمين الشريفين من ظلم بن سلمان وقال: إن إنقاذ علماء البلاد من سيف محمد بن سلمان مسؤولية شرعية واخلاقية على عاتق الأمة الإسلامية جمعاء دون استثناء، لأن سكان هذا البلد لا يستطيعون مواجهته أو حتى انتقاد سياسته. يا مسلمي العالم دم علماء بلاد الحرمين على عنقكم.

حكم اعدام عوض القرني

كما نشر حساب “مفتاح” على تويتر: أن بن سلمان أشرف على قمع النقاد والمعارضين منذ سبتمبر 2017. وبهذه الطريقة اعتقل تعسفيا الشيخ عوض القرني وطالب المدعي العام علما بانه يبلغ من العمر 65 عاما بإعدامه.

بينما نشر حساب معتقلي الرأي أقوال ناصر القرني نجل المبشر السعودي عوض القرني في مقابلة مع صحيفة “بيلين تايمز” الإنجليزية: لقد حكم على ابي بالاعدام لطلب الإصلاح وتحسين أوضاع حقوق الإنسان التي هي في الاصل رغبة معظم المواطنين السعوديين.”

ونشر الحساب تغريدة اخرى تأكد فيها ان: محاكمة الشيخ عوض القرني كانت تؤجل باستمرار في المحاكم، حتى يسعى المدعي العام إلى توجيه اتهامات جائرة ضده من أجل الحصول على أقصى عقوبة.

كما كتب “وسام العامري” أحد النشطاء السعوديين: “اذا لم يواجه حكم الإعدام الجائر على الشيخ العلامة الدكتور عوض القرني بتنديد من المجتمع فسوف نرى المزيد من القسوة وقد يفتح شهية الظالم لمزيد من الظلم والقسوة وسفك الدماء.

كما نشر “محمد زاهر العريفي” أستاذ التاريخ والصحفي القطري مقطع فيديو عن بعض الشخصيات السعودية الموقوفة: اللهم اعتق خالد الراشد ، عبد العزيز الطريفي ، إبراهيم السكران ، عوض القرني. محمد الصالح المنجد ، عبد المحسن الأحمد ، سلمان العودة ، سفر الحوالي ، محمد موسى الشريف ، ناصر العمر ، يوسف الأحمد ، عمر المقبي ، من الاسر والسجن.

اقرأ ايضاً
«سندمر أنفسنا بأنفسنا»... ضجة بسبب مذكرات جندي روسي عن حرب أوكرانيا

حتى ان حكم اعدام عوض القرني كان مفاجئاً لدرجة جعلت مذيع برنامج الرأي الحر يستغرف ويتأسف على بلاد الحرمين

حكم اعدام عوض القرني

تلاحقت الادانات واحدة تلو الاخرى في مواقع التواصل الاجتماعي وعلى الصعيد الدولي اثر حكم الذي صدرته المحكمة السعودية تجاه الداعية والشيخ عوض القرني ولكن دون اي تعليق من السلطات.

من هو عوض القرني ولماذا صدر حكم اعدامه؟

اعدام عوض القرني

الشيخ عوض القرني هو داعية وكاتب وكان في السابق أستاذاً إسلامياً في إحدى الجامعات السعودية، وله العديد من المؤلفات والكتب ومقاطع الفيديو والبرامج التي زادت من شعبيته في المملكة العربية السعودية ودول الخليج الأخرى والعالم الاسلامي.

ولد القرني عام 1957 في منطقة عسير وحصل على ماجستير ودكتوراه في أصول الفقه.

درس في جامعة محمد بن سعود بأبها (تعرف الجامعة اليوم باسم جامعة الملك خالد).

بالإضافة إلى أصول الفقه، قام بتدريس تاريخ الشريعة وأهداف الشريعة. كما تناول أسباب اختلاف الفقهاء في كثير من قضايا الشريعة.

حياة عوض القرني الشخصية

كان القرني أعلن في إحدى تغريداته أن لديه 4 زوجات وأن 17 من أفراد أسرته يحفظون القرآن الكريم. كما أكد أنه لم يمنع أي من زوجاته من الدراسة والعمل، وعندما حصلت إحدى زوجاته على درجة الدكتوراه في مجال أصول الدين بكلية الشريعة، نشر القرني لها رسالة تهنئة على مواقع التواصل الاجتماعي.

حقائق عن عوض القرني

  1. يقول اصحاب الشأن إن القرني “من أبرز رجال الدين في حركة الصحوة” (تطورت هذه الحركة في الستينيات والسبعينيات في المملكة العربية السعودية كشكل حديث للنشاط الإسلامي الاجتماعي والسياسي.)
  2. اعتقل القرني من 1994 إلى 1999 لأنه أراد إحداث تغيير سياسي والانضمام إلى حركة الصحوة.
  3. اعتبر وصول الإخوان المسلمين للسلطة خطراً على الأسرة الحاكمة السعودية. لذلك أدرجت هذه العائلة الإخوان المسلمين في قائمة التنظيمات الإرهابية عام 2014.
  4. اعتقلت السلطات السعودية القرني مرة اخرى في سبتمبر / أيلول 2017، إلى جانب نشطاء إسلاميين ومبشرين آخرين ينتمون إلى “حركة الصحوة”، وهي من أكبر الحركات الدينية في البلاد.
  5. منعت محكمة سعودية حساب القرني على تويتر في آذار / مارس 2017 ومع ذلك، كان مليوني شخص يتابعون حسابه. واتهمت هذه المحكمة القرني بنشر تغريدات تهدف إلى إثارة الرأي العام والتأثير على علاقة المجتمع بقادة البلاد، وكذلك التأثير على علاقات السعودية مع الدول الأخرى.
  6. اتهمت السلطات المصرية القرني بتبييض أموال ودعم مالي لمنظمة محظورة وجمع مساعدات من الخارج وخاصة من إنجلترا، وذلك بعد دعوة القرني للجهاد في غزة. كانت هذه الأزمة سر عدم عودة القرني إلى مصر بعد الثورة حتى اعتقاله في السعودية عام 2017.
  7. أكد حساب “معتقلي الرأي” المتخصص بنقل أخبار المعتقلين السعوديين، في 6 سبتمبر 2018، أن النيابة العامة السعودية طالبت بإصدار حكم اعدام عوض القرني.

انجازات عوض القرني

اعدام عوض القرني
اعدام عوض القرني

للقرني إنجازات في مجال الدعاية والتأليف. وتعد قاعدة الجسور التي يشرف عليها القرني إحدى هذه الإنجازات التي تقدم دروساً دينية وعلمية بصيغة صوتية ومرئية لآلاف المسلمين والطلاب.

من إنجازات القرني دوره الكبير في الدعوة الإسلامية و البرمجة اللغوية العصبية (NLP)، فهو كان عضواً في الاتحاد العالمي للبرمجة اللغوية العصبية ورئيس الاتحاد السعودي، كما ان رئيس الاتحاد العالمي للبرمجة اللغوية العصبية قد اسلم على يده.

للقرني مواقف حازمة تجاه الاحتلال الصهويني والقضية الفلسطينية. وأصدر فتوى مثيرة للجدل بشأن اليهود بعد احتلال الأراضي العربية، تنص على جواز كل ممتلكات اليهود في أي جزء من العالم.

المصدر: مواقع اخبارية + الجزيرة + تويتر + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى