العالم

«داعش» يتبنى هجوماً أودى بـ23 مدنياً شرق الكونغو الديمقراطية

تبنّى تنظيم «داعش» الإرهابي اليوم (الاثنين)، هجوماً أودى بحياة 23 مدنياً على الأقل، في قرية في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.
وأعلن التنظيم في بيان عبر حساباته على تطبيق «تلغرام»، أنّ مقاتليه هاجموا أمس (الأحد)، قرية ماكونغوي بالأسلحة، قبل أن يعمدوا إلى حرق عدد من المنازل، في هجوم نسبه مسؤول محلّي إلى فصيل «القوات الديمقراطية المتحالفة»، الذي يُعَدُّ أحد فروع التنظيم المتطرف في وسط أفريقيا.
وقال روجر وانجيف، رئيس المجتمع المدني المحلي لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «24 شخصاً، بينهم ست نساء، قُتلوا في اقتحام القوات الديمقراطية المتحالفة»، في قرية بمنطقة بيني في إقليم شمال كيفو.
من جانبه، أشار النائب الإقليمي سعيدي باليكويشا، في أثناء زيارته القرية، إلى «مقتل 23 شخصاً». ودعا إلى زيادة «عديد الجيش المؤهل والمجهز والمدرّب بشكل جيد»، ليتمكن من «استباق هجمات العدو».
وأشار وانجيف إلى أن من بين الضحايا كان 17 شخصاً «يشربون الجعة في حانة صغيرة»، مضيفاً أن القوات الديمقراطية المتحالفة «أعدمتهم جميعاً».
أُحرقت سبعة منازل على الأقل، وتم نهب ثلاث صيدليات و11 متجراً، في حين لا يزال عدد «المدنيين الذين نُقلوا إلى الأدغال مجهولاً»، حسب وانجيف الذي أضاف: «نأسف لذلك ونتساءل: كيف يمكن قتل السكان على بعد أمتار قليلة من معسكر للجيش؟».
وفي رده على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية، قال العقيد تشارلز أوميونغا، مدير إقليم بيني، إن القوات المسلحة «تلاحق العدو» الذي، حسب قوله، «يختبئ بين السكان».
والقوات الديمقراطية المتحالفة فصيلٌ مسلح يقدّمه تنظيم «داعش» على أنه أحد فروعه في أفريقيا الوسطى، وهو أكثر الجماعات عنفاً في شرق الكونغو الديمقراطية.
ويعود تاريخ آخر هجوم نفّذه التنظيم إلى 15 يناير (كانون الثاني) عندما استهدف كنيسة، ما أسفر عن مقتل 14 شخصاً وإصابة 20.
في عام 2021، أدرجت الولايات المتحدة الجماعة على قائمة «المنظمات الإرهابية الأجنبية» المرتبطة بتنظيم «داعش».

اقرأ ايضاً
الشرطة الباكستانية تعتقل 23 مشتبهاً به بعد تفجير مسجد بيشاور

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى