العالم

ما مدى قرب اسرائيل و السعودية في عام 2023

في الاونة الاخيرة ترابطت الاحداث التي تدل على تطور العلاقات بين اسرائيل و السعودية وهو ما سوف نطرق اليه في هذا التقرير.

اسرائيل و السعودية

النقاط الاساسية للفيديو:

  1. زيادة الاتصالات بين اسرائيل و السعودية
  2. انشاء جالية يهودية في الرياض
  3. تقديم خدمات دينية خاصة بالتقوص اليهودية في بلاد الحرمين
  4. تقارب وتطور العلاقات بين اسرائيل والسعودية

يشير نشر تقارير من قبل وسائل الإعلام العبرية إلى النمو الملحوظ لنسبة وجود يهود اسرائيل في المملكة العربية السعودية، ويبدو أن هذا مقدمة للإعلان عن تطبيع العلاقات بين اسرائيل و السعودية.

تصاعدت الشائعات حول مساعي الحكومة السعودية في الرياض لتطبيع علاقاتها مع اسرائيل إلى درجة أن بعض الصهاينة افترضوا أن هذا العمل قد تم قبل شهور.

من هو الحاخام هرتسوع؟ وما دوره في تطور العلاقات بين اسرائيل و السعودية؟

حاخام السعودية
اسرائيل و السعودية

كان يعقوب هرتسوغ، الحاخام ورجل الأعمال الصهيوني، يحضر حقائبه للمغادرة إلى المملكة العربية السعودية منذ بضعة أشهر، عندما قال إنه يأمل في أن يعترف الملك السعودي قريبًا بالجالية اليهودية التي يبلغ عددها 3000 شخص.

وحتى العام الماضي، تم توزيع الآلاف من الخبز التقليدي المرتبط بالديانة اليهودية والمعروف باسم خبز الماسة في الأسواق السعودية. الماسة هو نوع من الخبز الخالي من الخميرة يأكله اليهود تقليديًا خلال عطلة عيد الفصح التي تستمر أسبوعًا كاملاً.

اقرأ ايضاً
إليزابيث الثانية غادرت لندن للمرة الأخيرة إلى قلعتها المفضّلة

في إشارة إلى عدم وجود أي بنية تحتية للحياة الصهيونية في المملكة العربية السعودية، الا ان هيرزوغ أوضح أنه يبني كل شيء هناك حتى اقل الاشياء بما في ذلك الحمام الديني الخاص باليهود.

على الرغم من أن هرتسوغ يدعي أنه ليس موظفًا في الكيان الصهيوني، الا ان تحركاته تبدو مشبوهة للغاية. تم شرح تقرير سيرته الذاتية وأفعاله من قبل وسائل الإعلام العبرية في إسرائيل، وفي هذا التقرير، نُقل عنه قوله: “إذا سألني الملك، فسأخدمه بكل سرور رسميًا وأصبح الحاخام الأكبر للسعودية”.

هناك العديد من التقارير المماثلة حول وجود صهاينة في السعودية، حيث تحدث مراسل شبكة تلفزيونية عبرية من قلب مدينة الرياض عن تصوراته للعلاقات والتطبيع بين المملكة العربية السعودية واسرائيل، وقال ان الجهتان اقرب لبعضهما البعض مما هو متصور.

بينما قال إنريكي زيمرمان بخصوص التقارب بين السعودية والنظام الصهيوني: “نشهد وجود جالية يهودية في الرياض ونشاط رجال أعمال إسرائيليين يعملون في السعودية منذ فترة. لذلك نحن أمام بداية عهد جديد. “لقد بدأت أشياء جديدة بالحدوث، لكن الأمر سيستغرق المزيد من الوقت”.

المصدر: الجزيرة + رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى