مجتمع

الكندي يعلن حزمة المشاريع التنموية بمحافظة شمال الباطنة خلال 2023.. وخطة شاملة لتطوير الخدمات

 

صحار- خالد الخوالدي

أعلن سعادة محمد بن سليمان الكندي محافظ شمال الباطنة، خلال مؤتمر صحفي، عن حزمة من المشاريع التنموية لمحافظة شمال الباطنة لعام 2023، موضحًا أن هذه الخطة وضعت بعد اجتماعات ومشاورات مع مختلف أطياف المجتمع، لتحقيق التنمية في جميع المجالات السياحية والتجارية والاقتصادية وغيرها.

وأشار إلى أنَّ محافظة شمال الباطنة تتمتع بالعديد من المقومات الطبيعية ولها أهمية استراتيجية تساهم في إنجاح المشاريع الطموحة والمتوافقة مع الاستراتيجية الوطنية العمرانية ورؤية عمان 2040.

وحول تفاصيل المشاريع قال سعادة محمد الكندي: “وفقاً للاستراتيجية العمرانية الإقليمية لمحافظة شمال الباطنة، فإنَّ سواحل ولايات شناص السويق والخابورة هي سواحل مرشحة لتوطين الأنشطة السياحية والترفيهية، وتتضمن هذه الأنشطة السياحية إقامة الفنادق والقرى السياحية والأنشطة التجارية المتنوعة، وكذلك المطاعم والمقاهي والحدائق وغيرها من الأنشطة الترفيهية، وتتلخص فكرة المشروع في إعداد مخطط سياحي عام للمنطقة المخصصة للأنشطة السياحية، ومن ثم عمل مخطط تفصيلي جاهز للتنفيذ وفقاً لسياسات الاستثمار”.

وتتضمن خطة 2023، إعادة تطوير وتأهيل مركز مدينة شناص ومشروع التنمية السياحية الساحلية، وإقامة منتزه سياحي ترفيهي بيئي يعتمد على تواجد أشجار القرم، بالإضافة إلى مشروع تطوير المنتزه البحري ومشروع توريد وتركيب استراحات سائقي الأجرة ومشروع توريد وتركيب عدد من الأكشاك.

وفي لوى، سيتم إنشاء سوق لوى للأسماك والخضروات، كما أن العمل جار في مشروع توريد وتركيب استراحات سائقي الأجرة وتوريد وتركيب أكشاك، بالإضافة إلى مشاريع قيد إجراءات التناقص منها مشروع منتزه شاطئ ولاية لوى وتطوير وتجميل مدخل الولاية.

وتتضمن المشاريع المستقبلية لولاية صحار، صيانة وإعادة تأهيل طريق النزهة بطول 4.3 كم وبعرض 13 مترا، والذي يشمل ممرات مشاه على جانبي الطريق ومواقف لمرتادي المنطقة التجارية، وكذلك مشروع التطوير البيئي لمنطقة عين صهبان ومشروع إنشاء محطة حافلات مدرسية وتوزيعها على الأحياء السكنية حسب مواقع الطلبة والكثافة السكانية، بالإضافة إلى مشروع مبنى مكتب والي صحار وتطوير ساحة القلعة وعدة مبانٍ حكومية أخرى.

وفي صحم، سيتم تنفيذ عدة مشاريع منها مشروع إعادة تصميم تطوير الطريق البحري “الكورنيش” ومشروع تطوير المنتزه الصحي، في ظل استمرار العمل بمشاريع أخرى مثل صيانة طرق داخلية وتصميم ورصف الطرق الداخلية وتوريد وتركيب استراحات سائقي الأجرة وغيرها.

اقرأ ايضاً
صور- 30 تميمة ذهب.. أسرار مومياء الصبي الذهبي ببدروم المتحف المصري

وتتضمن مشاريع ولاية الخابورة إنشاء مسار مستدام يبدأ من دوار الخابورة، ومشروع تطوير ضفاف الخور الواقع بين قصبية الزعاب وقصبية الحواسنة، واقتراح طرق وأساليب للاستثمار السياحي والترفيهي على جانبي الخور للاستفادة من الإطلالة المميزة والمناخ الصحي وكذلك أعمال الحماية الإنشائية.

كما تجري حاليًا أعمال تصميم ورصف الطرق الداخلية (الحزمة الثانية) وتصميم وشق طريق جبلي بمناطق الظويهر وحيل الركة ووادي الصرمي، ورصف طرق عدد من الطرق الداخلية بطول 70 كم ومشروع توريد وتركيب استراحات سائقي الأجرة ومشروع توريد وتركيب أكشاك بالولاية.

ومن أبرز المشاريع التي سيتم تنفيذها في السويق، مشروع تطوير حديقة السويق ومشروع تطوير سوق السويق القديم وتطوير مدخل الولاية، كما يجري العمل على تنفيذ تصميم ورصف الطرق الداخلية وصيانة وإصلاح الطرق المتضررة وتصميم ورصف المواقف العامة لحديقة البلدية ومشروع توريد وتركيب أكشاك، ومشروع تصميم ورصف الطرق الداخلية بالمخططات التعويضية وصيانة الأخوار المتضررة بالحالة المدارية شاهين، بالإضافة إلى مشاريع قيد إجراءات التناقص مثل مشروع المنتزه البحري ومشروع استبدال إنارة الشوارع الداخلية بالولاية والمنتزه البحري

من جهة أخرى، كشف المهندس سليمان بن حمد السنيدي مدير عام بلدية شمال الباطنة ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان شمال الباطنة البحري، تفاصيل انطلاق مهرجان شمال الباطنة البحري غدا والذي يستمر لمدة شهر، بهدف التركيز على التاريخ البحري للمحافظة وما تتمتع به من موانئ لها صلات عالمية وإقليمية وعربية منذ القدم.

وأشار إلى أنَّ الفعاليات ستُقام في منتزه المنيال بولاية صحار وعلى جزيرة صناعية قريبة من المنتزه بمساحة 300 متر مربع وسيتم زيارتها عن طريق القوارب والسفن الصغيرة للاستمتاع بالعديد من الفعاليات والأنشطة.

وقال إن الجزيرة ستحتوي على مرصد فلكي لرصد النجوم والكواكب وسيقام بها مجسم الحوت وعدد من الأكشاك، لاتفا إلى أن منتزه المنيال سيضم قرية بحرية ومتحفا للمقتنيات البحرية والمخطوطات ومجلسا تروى فيه الحكايات والمغامرات والرحلات البحرية سواء التجارية أو رحلات الغوص والصيد، بالإضافة إلى مشاركة فرق الفنون الشعبية بشكل يومي، وإقامة حفلات فنية في نهاية كل أسبوع بواقع خمس حفلات للفنانين من داخل السلطنة وخارجها.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى