منوعات

هل نحن مهووسون بالسعرات الحرارية؟

ارتفاع الوعي بالسعرات الحرارية يعتبر عاملاً مساعداً في تنظيم ما يتم تناوله خلال اليوم، كما يساعد في تحسين الاختيار بين الأصناف الغذائية عند الشراء، خصوصاً بعد فرض نظام عرض السعرات الحرارية للأطعمة والمشروبات المقدمة، نتيجة لارتفاع الوعي العام بالسعرات لدى المستهلك. ولكن، ما هو الحال حين تتحول عادة متابعة السعرات الحرارية والمغذيات إلى هوس؟ «سيدتي» التقت أخصائية التغذية العلاجية، مشاعل الجحدلي، لتحدثنا أكثر عن هذا الموضوع..
 

215661
أخصائية التغذية العلاجية مشاعل الجحدلي

أخصائية التغذية العلاجية مشاعل الجحدلي:
«تعلم حساب السعرات الحرارية يمكّنك من أن تكوني أنت القائد لنظامك الغذائي، تقررين ما هو المسموح وما هو غير المسموح»

ما هي السعرات الحرارية، وماذا نقصد بالمغذيات الكبيرة أو الأساسية؟

  • السعرات الحرارية، هي وحدة لقياس الطاقة الحرارية الناتجة عن الأكل، والتي نحتاجها بشكل أساسي لنقوم بأعمالنا اليومية، وهي مشتقة من الكلمة اللاتينية Calor وتعني حرارة، وكانت تستخدم في الأصل لقياس كفاءة بخار المحركات، ولم يتم استخدامها لقياس الطاقة في الطعام حتى ستينيات القرن التاسع عشر، على يد عالم ألماني.
  • أما المغذيات الكبيرة، فهي عبارة عن البروتين والنشويات والدهون، والتي تتواجد بالأطعمة بشكل طبيعي، وسميت بالمغذيات الكبيرة لأن الجسم يحتاج كميات كبيرة منها.

تابعي المزيد: فوائد التوت الأحمر للرجيم وصحة الجسم لا يمكن تصورها

التحكم بالوزن

ما هو الهدف من متابعة السعرات الحرارية والمغذيات الكبيرة؟

«إن الحمية الصحية ما هي إلا عملية جمع وطرح للسعرات الحرارية» كما تقول لولو هنت بيترو، في كتابها «الحمية والصحة»، والذي يعدّ من أوائل الكتب والمصادر التي تتحدث عن السعرات الحرارية والحمية، والذي نشر في بداية القرن التاسع عشر، وتحديداً في العام 1918.. إن حساب الاحتياج من السعرات والمغذيات بشكل صحيح ودقيق، ومن ثم متابعتها، يساعد على التحكم بالوزن، كما يضمن الوصول إلى النتائج المرغوبة، مثل نزول الوزن، أو زيادة كتلة العضلات، وغيرها.

ما هو الدافع لتعلم حساب السعرات الحرارية؟

من وجهه نظري كأخصائية تغذية علاجية، أرى أن تعلم حساب السعرات الحرارية يمكّنك من أن تكوني أنت القائد لنظامك الغذائي، تقررين ما هو المسموح وما هو غير المسموح، كي تأكلي بمرونة. ولا ننسى أن من أهم مميزات حساب السعرات أنه يمكّنك من تحويل وجبتك المفضلة العالية بالسعرات، إلى وجبة صحية مغذية وسعراتها مناسبة لك ولهدفك. إن حساب السعرات الحرارية أداة رائعة إذا تعلمناه بشكل صحيح وطبقناه بمرونة.

اقرأ ايضاً
إتيكيت دفع الفاتورة في قواعد مفصلة

تطبيقات لحساب السعرات

كيف يمكننا متابعة السعرات الحرارية والمغذيات الكبيرة؟

هنالك العديد من التطبيقات التي تسمح بحساب السعرات والمغذيات في الوجبة، وأشهرها تطبيق Myfitnesspal وتستطيع تعلم كيفية استخدامه عن طريق مقاطع اليوتيوب، أو غيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن يجب ألا ننسى التأكد من أن يكون مقدّم المعلومة من المختصين أو من ذوي الخبرة. فكم من مراجع في العيادة يأتي بعد أن يئس من الوصول إلى هدفه عند استخدامه لنظام حساب السعرات! ولكن عندما أراجع معهم الخطوات أكتشف الخلل، فإما أنه استخدم مصدراً غير موثوق لحساب احتياجه من السعرات الحرارية والمغذيات، أو في طريقة حسابه للسعرات والمغذيات.

هل حساب السعرات الحرارية عملية معقدة؟

قد تكون البداية معقدة قليلاً، ولكن مع الممارسة اليومية سيصبح حساب السعرات والمغذيات من أبسط الأمور التي يمكن القيام بها، خصوصاً أن بعض التطبيقات تسمح بتخزين الوجبات والمكونات التي نستخدمها بشكل متكرر.

تابعي المزيد: رجيم 12 في 12.. وسيلة سهلة وآمنة وفعّالة لإنقاص الوزن

أضرار الاستخدام الخاطىء

هل يوجد أي مخاطر من حساب السعرات الحرارية؟

عند استخدامه بطريقة غير صحيحة بالطبع، أي أداة في هذا العالم إذا تم استخدامها بطريقة خاطئة ستعرض الشخص لعدة مخاطر، وأحد أهم هذه المخاطر هي أمراض اضطرابات الطعام، كما أنه من الممكن أن يولد حساب السعرات الحرارية مشاعر سلبية تجاه بعض الأطعمة (العالية بالسعرات تحديداً) وبالتالي تنشأ علاقة غير صحية مع الطعام، ويقفز من كونه مصدراً أساسياً للطاقة للإنسان، إلى شيء مكروه، ويشعرك بالذنب، لذلك أشجع وبشدة أي شخص باللجوء إلى المختصين عند الشعور بأن حساب السعرات أصبح أقرب إلى هوس أو (هاجس) يسيطر على يومه.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهوس حساب السعرات الحرارية؟

  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي باضطرابات الطعام.
  • الأشخاص الذين يميلون للكمال وينزعجون ويشعرون بالذنب الشديد عند عدم وصولهم إلى هدف معين.
  • الأشخاص الذين لديهم علاقة غير صحية ومشاعر سلبية اتجاه الطعام.

من هم الأشخاص الذين لا مانع من أن يجرّبوا حساب السعرات الحرارية؟

  • الأشخاص الذين لم يتم تشخيصهم باضطرابات الطعام من قبل، وليس لديهم أي تاريخ مرضي مرتبط بالطعام.
  • الأشخاص الذين قد جربوا معظم الطرق والأنظمة الغذائية، وما زالوا يعانون من عدم مقدرتهم على الوصول لأهدافهم.
  • بشكل عام الأشخاص الذين يستمتعون بحساب السعرات الحرارية ولا يشعرون بالذنب الشديد عندما لا يصلون إلى الرقم الذي يطمحون له.
  • الأشخاص الذين يبحثون عن نظام غذائي مرن وقابل للتجديد.
  • الأشخاص المهتمون بالمعرفة أكثر عن الطعام والتغذية، وكيفية عمل نظام غذائي متزن.

تابعي المزيد: حساب رجيم النقاط للنساء للحصول على الوزن المثالي

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى