رياضة

أزمة ماني وساني قد تكون شرارة انتفاضة بايرن ميونخ.. غوارديولا يحذر لاعبي مانشستر سيتي

قال بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي إن الأزمة بين ساديو ماني وليروي ساني ثنائي بايرن ميونيخ قد تجعل العملاق الألماني أخطر في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد غد الأربعاء.

وعوقب السنغالي ماني بغرامة مالية كبيرة وغاب عن التعادل 1-1 أمام هوفنهايم في الدوري الألماني بعد الاعتداء على زميله ساني عقب الخسارة 3-صفر أمام سيتي في مباراة الذهاب لدوري الأبطال الأسبوع الماضي.

وردا على سؤال حول إمكانية أن يتسبب الخلاف السابق في انتفاضة في بايرن، قال غوارديولا للصحفيين “بكل تأكيد”.

وأضاف المدرب الإسباني -الذي تولى تدريب بايرن خلال الفترة من 2013 إلى 2016- “تحتاج أحيانا إلى مشكلة ليتحد الفريق بشكل أكبر، إنها ليست نقطة ضعف للفريق، بل نقطة قوة”.

وتابع “يمكنني تخيل الموقف أمام سيتي، سيكون أفضل أداء لبايرن ميونخ الأربعاء”.

ورغم أن سيتي يملك أفضلية التقدم بـ3 أهداف فإن غوارديولا أكد أنه سيكون من الخطورة العودة إلى الدفاع.

وأوضح المدرب الإسباني “سنرى إن كان بوسعنا اللعب بشكل مماثل للمباراة على أرضنا وإظهار شجاعة كبيرة في مستوانا، نحن قادرون على القيام بأشياء عديدة جيدة وكذلك يستطيع المنافس، أريد فريقا يتطلع إلى الفوز بالمباراة، أعرف كيف تكون الأمور أمام بايرن، سنعاني كثيرا إذا لم نأخذ المبادرة”.

اقرأ ايضاً
عودة مرسيدس إلى اللون الأسود وجاهزة لاستعادة الألقاب

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى