العالم

الجيش الأوكراني يتهم الروس بإطلاق قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان


اتهم الجيش الأوكراني الروس، اليوم الجمعة، بإطلاق قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان في البحر الأسود والتي استعادت القوات الأوكرانية السيطرة عليها من الجيش الروسي، أمس الخميس.

وكتب قائد الجيش الأوكراني فاليري زالوجني على «تليغرام»: «قرابة الساعة 18:00، نفذت القوات المسلحة الروسية مرتين ضربة جوية مستخدمة قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان»، متهما موسكو بـ«عدم احترام التصريحات التي أدلت بها».

وكان الجيش الروسي أعلن، الخميس، أنه انسحب من هذه الجزيرة الاستراتيجية «في بادرة حسن نية» بعدما «أتم الاهداف المحددة».

وأضاف زالوجني «الأمر الوحيد الذي يبدو فيه العدو منسجماً مع نفسه هو (دقته) الدائمة في توجيه الضربات»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأرفق رسالته بمقطع مصور يظهر طائرة تحلق فوق جزيرة الثعبان وتلقي قنبلتين على الأقل أصابتا هدفهما. ويعقب ذلك تصاعد ألسنة بيضاء في الأجواء تشير إلى استخدام قنابل فوسفورية.

والقنابل الفوسفورية أسلحة حارقة يحظر استعمالها ضد المدنيين ولكن ليس ضد أهداف عسكرية، وذلك بموجب تشريع وُقع العام 1980 في جنيف.

وسبق أن اتهمت كييف موسكو مراراً باستخدام هذه الأسلحة منذ نهاية فبراير (شباط) حتى ضد مدنيين، الأمر الذي نفاه الجيش الروسي في شكل قاطع.

اقرأ ايضاً
الردع النووي الروسي.. هل تلجأ موسكو لاستخدامه في حرب أوكرانيا؟

وأشاد الجيش الأوكراني، الخميس، بـ«تحرير منطقة استراتيجية» بعد الإعلان صباحاً عن انسحاب قوات موسكو من جزيرة الثعبان في البحر الأسود المحتلة منذ الأيام الأولى للغزو الروسي.



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى