اقتصاد

اتفاقية تعاون بين الهيئة الملكية للجبيل وينبع واتحاد الغرف التجارية

أبرمت الهيئة الملكية للجبيل وينبع واتحاد الغرف التجارية السعودية اتفاقية تعاون في مجال دعم الاستثمار وتبادل الخبرات وإمكانية تأسيس شراكة استراتيجية بين الطرفين، وذلك في مقر الهيئة الرئيس بالرياض اليوم الاثنين.

ووقع الاتفاقية معالي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس خالد بن محمد السالم، وسعادة رئيس اتحاد الغرف التجارية السعودية الأستاذ/ عجلان بن عبدالعزيز العجلان.

وتتضمن الاتفاقية التي تستمر لمدة عام قابلة للتمديد عامًا آخر مجالات التعاون بين الطرفين في تبادل المعلومات والبيانات والتقارير والمشورة العلمية اللازمة ودعم البحوث والدراسات المشتركة، واقتراح الخطط والبرامج اللازمة للتنفيذ، ووضع الآليات المناسبة لتسويق الفرص الاستثمارية والمشاركة في الفعاليات والمنتديات الحضورية والافتراضية التي ينظمها الطرفان محلياً أو خارجياً والتعاون في نشر المعلومات الخاصة ببرامج الهيئة لدعم منشآت الأعمال، وتبادل المعلومات المتعلقة بالبرامج والمبادرات الموجهة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وأي مجالات تعاون أخرى يتفق عليها الطرفين.

وتنطلق أهمية هذه الاتفاقية من كونها معززة لمجالات الاستثمار وبالتالي دعم الاقتصاد الوطني، ودفع عجلة التنمية، وزيادة الصادرات، وخلق فرص عمل جديدة للشباب السعودي، وفتح أسواق عمل جديدة، وتنويع مصادر الدخل، وتوسيع القاعدة الإنتاجية.

اقرأ ايضاً
الذهب يتجه لثالث مكسب أسبوعي بفعل انخفاض العوائد ومخاوف فيروس كورونا

يذكر أن الهيئة الملكية للجبيل وينبع تأسست في العام 1395هـ، وتدير حاليا أربع مدن صناعية، وهي الجبيل وينبع الصناعيتان، ورأس الخير للصناعات التعدينية، وجازان للصناعات الأساسية والتحويلية. وقد حققت الهيئة نجاحات كبيرة في استقطاب الاستثمارات الصناعية والتجارية والسكنية للمدن التابعة لها تجاوزت تريليون وأربعة وسبعين مليار ريال حتى العام 2021.

في حين تأسس اتحاد الغرف التجارية في العام 1400هـ، ويعنى بتمثيل المصالح المشتركة للغرف التجارية الصناعية بالمملكة على المستويين المحلي والخارجي، ويعمل على تنمية دور القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني، ويساهم في تطوير وتنمية الاقتصاد الوطني بالتعاون والتنسيق مع الغرف التجارية الصناعية وقطاع الأعمال والجهات ذات العلاقة في إطار التوجهات العامة للمملكة.

1000 8e43d82d6a

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى