العالم

رفض فرنسي أميركي للاستفتاءات الروسية في أوكرانيا


ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء بالاستفتاءات التي يعتزم الانفصاليون الموالون لروسيا تنظيمها في أوكرانيا معتبرا أن أي استفتاء بشأن الضم لن تكون له أهمية من الناحية القانونية.

وقال للصحافيين على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك «أعتقد أن ما أعلنت عنه روسيا مهزلة»”، معتبرا ذلك «استفزازا جديدا … لن يؤثر على موقفنا». وأضاف «إن فكرة تنظيم استفتاءات في مناطق تشهد حربا، وتتعرض لقصف، هي قمة السخرية»، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي واشنطن، قال مستشار البيت الأبيض لشؤون الأمن الأمن القومي جيك ساليفان إن «تلك الاستفتاءات إهانة لمبادئ السيادة ووحدة الأراضي». وأضاف «إذا حدث ذلك، فإن الولايات المتحدة لن تعترف مطلقا بمطالبات روسيا بأي أجزاء من أوكرانيا تقول إنها ضمتها».

وقالت السلطات الانفصالية في دونباس وخيرسون إن عمليات الاستفتاء بشأن الانضمام إلى روسيا ستجري من 23 إلى 27 سبتمبر (أيلول).

واعتبر ساليفان أن الاستفتاءات وما ذُكر عن خطة روسية لاستدعاء مزيد من الجنود، يعكس انتكاسات موسكو الأخيرة في الحرب، وخسارتها مساحات واسعة من الأراضي أمام الجيش الأوكراني. وقال «هذه ليست أفعال دولة واثقة. إنها ليست أفعالا تنم عن قوة، بل العكس».

اقرأ ايضاً
زيلينسكي: الحرب بدأت في القرم وتنتهي فيها



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى