مجتمع

حلول رائدة وتقنيات مبتكرة ضمن “معرض عُمان للأمن والسلامة والحرائق”

الرؤية- سارة العبرية

تصوير/ راشد الكندي

رعى صاحب السُّمو السيد عزان بن قيس بن طارق آل سعيد اليوم افتتاح معرض عمان للأمن والسلامة والحرائق 2022، والذي يستمر يومي 25 و26 من الشهر الجاري بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض.

ويشارك في المعرض بدورته السادسة، أكثر من 70 شركة عارضة محلية ودولية من أكثر من 10 دول؛ لاستعراض أحدث التقنيات والابتكارات المتطورة والمنتجات والخدمات ذات التكلفة المناسبة، والتي تلبي احتياجات كل القطاعات مثل القطاع الحكومي والشركات الخاصة والهيئات الصناعية والتجارية والطيران والبناء والبنية الأساسية والنقل والتصنيع والنفط والغاز وقطاعات المرافق العامة. وتم تصميم معرض عمان للأمن والسلامة والحرائق، لتلبية احتياجات الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، من خلال ربط المشاركين من الموردين والموزعين والمصنعين من مجال الأمن والسلامة والحرائق بمتخذي القرار في القطاعين العام والخاص، مما يجعل من المعرض منصة حقيقية للتواصل وبداية للمشاريع والشراكات الجديدة. كما تهدف هذه الفعالية إلى تعزيز التعاون بين السلطات الحكومية والصناعات المختلفة في مجال الأمن والسلامة والحرائق.

وقال عبدالرحمن بن حميد اليحيائي الرئيس التنفيذي للجمعية العمانية للخدمات النفطية “يأتي افتتاح معرض الأمن والسلامة للحرائق خلال هذا العام على عدد من القضايا التي تهم قطاعات مختلفة من بينها قطاع الطاقة والمعادن، والطرق الحديثة لمكافحة الحرائق، ويستعرض الكثير من الجوانب التي تتعلق بأمن العاملين في مختلف القطاعات التنموية في السلطنة”.

وأضاف اليحيائي أن العاملين في القطاعات التي بها مخاطر أكثر يتعلمون كيف يؤذون نفسهم، ويجب على المسؤولين والمختصين في صحة الأمن والسلامة أن يتعلموا كيف يحافظون على هؤلاء العاملين، لافتاً إلى أن تواجد التكنولوجيا الحديثة حاليا خاصة سيساهم في الحد من الحوادث والحرائق في مختلف القطاعات التي بها مخاطر عالية.

من جهته، قال سليمان بن محمد السليمي رئيس فريق عُمان للسلامة والصحة المهنية والبيئة إن هذا المعرض يأتي بنسخته السادسة ويعتبر المعرض الوحيد المعني بجانب الصحة المهنية والحرائق للأمن والسلامة؛ حيث يضم أكثر من 60 مشاركا من الشركات المختصة المحلية والإقليمية، وأيضا نخبة من المختصين في الأمن والسلامة، وأكثر من 20 متحدثا في الجانب الفني والهندسي وبكل ما يتعلق بجوانب الأمن والسلامة، إضافة إلى مشاركة الجمهور بأحدث التقنيات المستخدمة في مكافحة الحرائق والوقاية منها، وتزويد الحضور ببعض الدراسات والإحصائيات التي تتعلق بكيفية الوقاية من الحرائق سواء في قطاع النفط والغاز واللوجستيات وقطاع الصناعات والإنشاءات.

اقرأ ايضاً
دشّن معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريِّف منصة ابتداء

وأوضح السليمي أن الأمن والسلامة تعدّ من الركائز الأساسية لأي مشروع وإدارة مُنشآت وصناعات، مشيرا إلى أن تواجد المعرض بهذا الحجم في سلطنة عُمان يشجع المستثمرين بوجود الحلول محليا ودعم القيمة المضافة.

ويعتبر هذا المؤتمر المكان الأمثل الذي يسهل الحوار بين أصحاب المصلحة المتعددين مع فرص التواصل بين المديرين التنفيذيين على أعلى مستوى وخبراء الصناعة الرائدين وصناع القرار والسياسات والمسؤولين الحكوميين من جميع المستويات لتعزيز التعاون ومناقشة التحديات الحالية وفرص الأعمال وتطوير استراتيجيات السوق وتبادل المعرفة وتحديد الحلول التي تهدف إلى تشكيل مستقبل قطاعات الأمن والسلامة والحرائق.

ويدعم المعرض رسميًا من قبل هيئة الدفاع المدني والإسعاف العمانية، بشراكات استراتيجية من الجمعية العمانية للخدمات البترولية OPAL وخدمات الأمن والسلامة، ويدعم المعرض العديد من الجمعيات والمؤسسات الحكومية والدولية مثل: مدائن، الجمعية الوطنية للحماية من الحرائق (NFPA)، غرفة تجارة وصناعة عمان، فريق عمان للسلامة والصحة المهنية والبيئية (OHSE)، ومعهد السلامة والصحة المهنية (IOSH عمان)، المنظمة الدولية لإدارة خدمات الطوارئ الصناعية JOIFF، وجمعية الصناعيين العمانية (OMFA)، وجمعية المهندسين العمانية، وUL للحلول وغيرها.

 

 

 

 

 

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى